استمع لاذاعتنا

حريق جديد في مخيم للاجئين بجزيرة ساموس اليونانية

تتوالى الحرائق المدمرة في مخيمات اللاجئين باليونان ، حيث كشفت تقارير إعلامية عن نشوب حريق، ليلة الأربعاء، في محيط مخيم للاجئين في جزيرة يونانية، بعد أيام على حريق مدمر أتى على مخيم آخر للاجئين في البلاد.

ونقلت وكالة “رويترز” عن رجال إطفاء وضباط في الشرطة، أن الحريق وقع في جزيرة ساموس شمال شرقي بحر إيجه في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

وذكر مسؤول في فرق الإطفاء أنه تمت السيطرة على الحريق الذي اندلع في غابة بالقرب من المخيم قبل أن يمتد إلى منشآته.

ولا يزال سبب الحريق الذي اندلع على مقربة من مركز التسجيل الذي يستضيف حوالى 4700 مهاجر غير معروف. وقال مسؤول في الشرطة اليونانية إن ثلاثة لاجئين محتجزون في إطار التحقيقات.

وكانت فرق الإطفاء في جزيرة لسبوس اليونانية، قد أخلت جزئيا، مخيم موريا للاجئين الأسبوع الماضي ، إثر اندلاع حرائق متفرقة مجهولة الأسباب داخله.

وقالت السلطات اليونانية، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، إن آلاف المهاجرين فروا من مخيم موريا، الخاضع لتدابير إغلاق بسبب فيروس كورونا بعد أن دمرت عدة حرائق معظم مناطق المخيم.

ولم تعرف أسباب اندلاع الحرائق في مخيم موريا، الذي يقع في جزيرة “ليسبوس” ويعد أكبر مخيم للاجئين في اليونان وأوروبا.

ويؤوي المخيم، الذي فرضت السلطات قيودا إضافية عليه الأسبوع الماضي بعد ثبوت إصابة أحد المقيمين الصوماليين بفيروس كورونا، قرابةَ 13 ألف لاجئ، معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، ويعانون ظروفا صعبة.