استمع لاذاعتنا

حشيش مهرب.. 6 أطنان من “الزلزال والسلطان” السوريَين في قبضة الجمارك المصرية!

تمكن رجال الجمارك بالإدارة العامة للترانزيت بميناء دمياط، بالتنسيق مع فرع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، بإحباط تهريب كمية من كبيرة من مخدر الحشيش.

وذكرت مصادر إعلامية مصرية بأن القوات الأمنية في مصر، استطاعت ضبط شحنة تحوي 6 طن من الحشيش المهرب من سوريا لتواصل رحلتها إلى السودان.

وأُحبطت العملية التي اعتمدت على تخبئة المواد المخدرة داخل حاوية ضبطت بسفينة تجارية في ميناء دمياط.

السفينة التي وصلت مصر، مرورا بعدة موانئ أجنبية، في حالة عبور من دمياط باتجاه “دولة أخرى”. غير أن المضمون المصرح به رسميا للحاوية المحتجزة، بتهمة المتاجرة بالمخدرات، هو “ألواح خشبية”، فيما لم تكن هذه الأخيرة السلعة الوحيدة ضمن الحمولة.

وقدرت المصالح المصرية المختصة القيمة المالية للكمية المضبوطة من الحشيش بـ 480 مليون جنيه مصري.

ويؤكد مراقبون أن إيران وميليشيات حزب الله اللبناني لا زالا يعتمدان بشكل كبير على تجارة الحشيش في مصادر التمويل، وباتت مزارع نبتة الحشيش مكشوفة للجميع في لبنان لاسيما في منطقة البقاع.

وهذه ليست المرة الأولى التي تضبط مصر شحنة مخدرات قادمة من مناطق نظام أسد وميليشياته، فقبل أيام ضبطت السلطات المصرية في ميناء مدينة الإسكندرية الخميس كمية كبيرة من الحشيش المخدر قادمة من سوريا، عقب “إخبارية سرية” من أحد الضباط العاملين في الجمارك المصرية.

وبحسب ما أوردت صحيفة “بوابة الأهرام”، فإن ضبط الحشيش جاء عقب الاشتباه فى وجود أصناف ممنوعة مخبأة ضمن 3 حاويات قادمة من سوريا والوجهة النهائية مصر باسم شركة للاستيراد والتصدير، مشيرةً إلى أن الحشيش كان مخبأً داخل شحنة ورق غار بنحو 1050 كيساً وبوزن قائم 33 طنا.