الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حفتر: لن نسمح باستمرار صراعات "عبدة الكراسي"

شن القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، هجوما على من وصفهم بـ“عبدة الكراسي“، في إشارة إلى الصراعات التي تشهدها البلاد، في ظل تعثر التوصل إلى تسوية سياسية.

جاء ذلك، خلال حفل استقبال أقيم بمدينة طبرق، شرق ليبيا، حضره مشائخ وأعيان وأهالي المدينة.

وفي كلمة له، نقلتها وسائل إعلام محلية، توجه حفتر بالتهنئة إلى أهل طبرق على احتضان مجلس النواب وتقديم كافة التسهيلات.

وشدد حفتر على أن الجيش ”لن يسمح بصراعات عبدة الكراسي التي لا تنتهي، وستقلب حياة المواطنين إلى بؤس“.

ويأتي ذلك، في وقت تشهد فيه العاصمة الليبية، طرابلس، توترا متزايدا، في أعقاب اشتباكات بين قوات مدير الاستخبارات السابق اللواء أسامة الجويلي وقوات تابعة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

ولم تستبعد مصادر عسكرية ليبية مطلعة في حديث لـ ”إرم نيوز“ أن تتجدد الاشتباكات خاصة في ظل إصرار اللواء الجويلي على حسم الأزمة بشأن السلطة التنفيذية عسكريًا حيث يحاول تمكين فتحي باشاغا رئيس الحكومة الليبية الجديد من تولي السلطة.

وبالتزامن مع ذلك، تتصاعد الأزمة السياسية بسبب رفض الدبيبة تسليم السلطة لباشاغا المدعوم من قبل البرلمان الليبي.

ويسيطر الدبيبة على العاصمة طرابلس، بينما يتخذ رئيس حكومة الاستقرار الوطني المنبثقة عن البرلمان، مدينة سرت التي تربط شرق البلاد بغربها مقرا لحكومته.

وانهارت الانتخابات العامة التي كان من المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر / كانون الأول 2021 دون التوافق إلى الآن على قاعدة دستورية ستجرى على أساسها الاستحقاقات الانتخابية.