حكومة اليمن تجدد تمسكها بميناء الحديدة.. “فليسلم للنقل”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

على بعد أيام قليلة من انطلاق المحادثات اليمنية في السويد، شددت الحكومة اليمنية مرة جديدة على ضرورة التمسك بتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216، وتسليم ميناء الحديدة إلى الشرعية، مشددة على أن الحديدة جزء عزيز من البلاد، ولا يمكن التخلي عنه، مذكرة بالمبادرة التي أطلقتها سابقاً بشأن المدينة.

وأكد وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، في مقابلة مع الحدث ضمن “الشارع الدبلوماسي” أن ملف إطلاق سراح المعتقلين والأسرى جاهز وأن الحكومة أكملت كافة الاستعدادات في هذا الشأن، وأنهت كل الإجراءات اللازمة لإطلاق سراح جميع المعتقلين والأسرى والمختطفين والمخفيين قسراً.

وفي ما يتعلق بموضوع الحديدة، شدد اليماني أن كل من يظن أن الشرعية يمكن أن تتخلى عن الامساك بالميناء واهم.

كما ذكر أن الحكومة اليمنية وضعت في وقت سابق مبادرة من أربع نقاط، سُميت “مبادرة الحديدة”، تطالب بخروج الميليشيات الانقلابية من الساحل الغربي بالكامل، وتسليم المنطقة للحكومة الشرعية، على أن تشرف على أمن المدينة الشرطة تحت إدارة وزارة الداخلية،و يكون الميناء تحت إشراف وزارة النقل، مع تحويل موارد الميناء إلى البنك المركزي في عدن، وهذه الرؤية لا تزال قائمة، وكل حل خارج هذا الاطار مرفوض.

إلى ذلك، تمنى لو أن الأمم المتحدة تركز أكثر على كافة الانتهاكات التي ترتكبها الميليشيات.

وفي ما يتعلق بمشروع القرار البريطاني، فاعتبر أنه غير مؤات، وغير مناسب في الوقت الحالي، معتبراً أن اليمن ليس بحاجة إلى مزيد من القرارات، بل مزيد من الحسم والشجاعة من المجتمع الدولي لانهاء الانقلاب، وانسحاب الميليشيات الانقلابية، وتسليم الأسلحة.

 

المصدر: – العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً