حكومة فرنسا: التظاهرات تحت السيطرة..وتم التصدي للمخربين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنير، السبت، إن احتجاجات اليوم نتج عنها 118 مصاباً من المتظاهرين و17 من عناصر الأمن، مشيراً إلى أن تظاهرات السترات الصفر تحت السيطرة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي بحضور رئيس الوزراء، إدوار فيليب، وأضاف وزير الداخلية أن هناك 1350موقوفاً خلال احتجاجات السترات الصفر.

من جانبه، قال رئيس الوزراء إن مخربين كانوا بين المتظاهرين، وقد تم التصدي لهم، مشيراً إلى أن وقت الحوار مع السترات الصفر لا يزال قائماً. وتعهد فيليب أن تعالج الحكومة المخاوف بخصوص ارتفاع كلفة الحياة، مؤكداً أن “الرئيس سيتحدث وسيقدم إجراءات ستغذي هذا الحوار”.

يأتي ذلك فيما أعلن وزير فرنسي عن إصابة 135 متظاهراً من السترات الصفر، بعد اشتباك مع الشرطة الفرنسية.

من جانبها، طالبت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف، مارين لوبن، السبت، الرئيس إيمانويل ماكرون باتخاذ “إجراءات قوية وفورية” للاستجابة لـ”معاناة” متظاهري “السترات الصفراء”.

وعلى هامش لقاء مع الحزب القومي الفلمنكي “فلامس بيلانغ” حول الميثاق العالمي للهجرة قالت لوبن “يجب على ماكرون أن يدرك حجم المعاناة الاجتماعية وأن يتّخذ إجراءات قوية وفورية”.

وشارك في اللقاء ستيف بانون، المستشار السابق للرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وتابعت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرّف “أدعو مرة جديدة رئيس الجمهورية إلى فهم المعاناة التي يتم التعبير عنها، وإلى الاستجابة لها بالخروج من الإليزيه والإقلاع عن سياسة التقوقع”.

وتظاهر السبت عشرات الآلاف من حركة “السترات الصفراء” في تحرك احتجاجي جديد شهدته فرنسا، حيث جرت تجمعات سلمية في المناطق، فيما شهدت باريس مواجهات استدعت تدخّل الآليات المصفّحة.

وبعيد الظهر أعلنت الشرطة الفرنسية أنّ حصيلة التوقيفات في مختلف أنحاء البلاد تخطت الألف موقوف.


المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً