حماس: نرفض تهديدات عباس ومستعدون للحوار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت حركة حماس في بيان إنها ترفض ما وصفتها بتهديدات الرئيس الفلسطيني محمود عباس لقطاع غزة، كما أكد القيادي بالحركة إسماعيل رضوان الاستعداد الكامل لتمكين حكومة التوافق الفلسطينية من القيام بكافة واجباتها في القطاع.

وأوضح الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في بيان اليوم الخميس أن ما دعاها بتهديدات عباس دليل يؤكد مسؤوليته المباشرة في أزمات غزة والتضييق على أهلها، معتبرا أن أزمات القطاع مفتعلة وهي بقرار سياسي، وأنه لا علاقة لها بالوضع المالي والاقتصادي للسلطة الفلسطينية.

ودعا بيان حماس القوى السياسية الفلسطينية إلى الإسراع في بلورة حالة وطنية موحدة لمواجهة المخطط الذي وصفته بالخطير، والعمل على إفشاله.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان عباس أنه بصدد القيام بخطوات غير مسبوقة بشأن الانقسام، مضيفا “نحن نقدم الدعم لأهلنا في القطاع وهذا واجب، جاؤوا بخطوات مستغربة تعزز الانقسام ولذلك سنأخذ خطوات خلال الأيام القليلة القادمة”، وذلك في إشارة كما يبدو إلى حماس دون أن يسميها.

وفي سياق آخر، قال إسماعيل رضوان خلال مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع ضم الفصائل الفلسطينية المختلفة بمدينة غزة إن حماس جاهزة لدعم حكومة التوافق للقيام بواجباتها، ولكن يجب عليها الالتزام بالواجبات كاملة وحل أزمات القطاع والعمل على فتح المعابر وإعادة الإعمار حسب المهمات الموكلة لها، حسب قوله.

وجدد تأكيد حركته استعدادها بدء حوار وطني شامل مع وفد حركة فتح لمعالجة كافة القضايا، معتبرا أن تشكيل أي حكومة وحدة وطنية يجب أن يكون وفق اتفاقات المصالحة السابقة وليس بشروط السلطة الفلسطينية فقط.

وكان المتحدث باسم حركة فتح في غزة فايز أبو عيطة قد صرح الثلاثاء بأن وفدا من اللجنة المركزية لفتح سيصل إلى غزة في الأيام القليلة المقبلة للاجتماع بقيادة حماس، للتباحث بشأن تنفيذ اتفاقات المصالحة السابقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً