خاتمي يعلن دعمه لحسن روحاني بانتخابات الرئاسة الإيرانية المقبلة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التف الرئيس الإيراني الأسبق الإصلاحي محمد خاتمي حول الحظر الإعلامي المفروض عليه، وأعلن دعمه لـ حسن روحاني المرشح لولاية ثانية في انتخابات الرئاسة المقررة يوم 19 مايو/أيار الجاري.

وخاتمي (73 عاما) -الذي تولى رئاسة البلاد في الفترة ما بين عامي 1997 و2005- ممنوع من التحدث للملأ منذ الاحتجاجات الشعبية ضد إعادة انتخاب خليفته بالمنصب محمود أحمدي نجاد عام 2009.

وقال خاتمي على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت أمس الثلاثاء إن “هزيمة روحاني تعني عودة ممكنة للعزلة الدولية والعقوبات” ضد إيران. وأضاف “مصلحة العباد والبلاد في استمرار حكومة روحاني”.

ويواجه الرئيس المنتهية ولايته روحاني حملة شرسة ضده من اثنين من أبرز منافسيه المحافظين هما رئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف والقاضي إبراهيم رئيسي.

ولعب خاتمي دورا محوريا في فوز الرئيس الحالي في الانتخابات السابقة بإقناعه المرشح الإصلاحي محمد رضا عارف بالانسحاب في اللحظة الأخيرة لصالح روحاني.

ويعتبر روحاني وإسحق جهانجيري المرشحين الأساسيين من المعسكر الإصلاحي، كما يتنافس في السباق الرئاسي مرشحان آخران غير معروفين هما مصطفى هاشمي طابا (إصلاحي) ومصطفى مير سالم (محافظ).

وكان الرئيس الأسبق هاشمي رفسنجاني (1989-1997) -الذي توفي في يناير/كانون الثاني الماضي- دعم أيضا الرئيس روحاني.

المصدر الفرنسية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً