الأثنين 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خارطة طريق أوروبية للتخلي عن الطاقة الروسية بـ315 مليار دولار

مع توجه الغرب التخلي عن النفط والغاز الروسي ضمن الإجراءات العقابية على روسيا، أعلن الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، خارطة طريق تقدر بـ 315 مليار دولار للتخلي عن التزود بالطاقة من روسيا.

وتتضمن خارطة الطريق للدول الأعضاء الـ27 خططا تتضمن تعزيز كفاءة استخدام الوقود، والاعتماد بشكل أكبر على الطاقة المتجددة.

وتسعى مفوضية الاتحاد الأوروبي إلى “فطام” الدول الأوروبية عن الوقود الإحفوري الروسي بنهاية العام الحالي، وبما يهدف إلى حرمان روسيا من عشرات المليارات من الإيرادات، وتعزيز سياسات المناخ في الاتحاد الأوروبي.

رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين قالت خلال الإعلان عن الخطة التي يطلق عليها “ري بور أي يو” في بروكسل “نحن نرتقي بطموحنا إلى مستوى آخر للتأكد من استقلالنا عن الوقود الأحفوري الروسي في أسرع وقت ممكن”.

ومع عدم وجود نهاية تلوح في الأفق للحرب الروسية في أوكرانيا، واضطراب أمن الطاقة في أوروبا، يسارع الاتحاد الأوروبي إلى التوفيق بين مصالحه الجيوسياسية والمناخية للعقود المقبلة.

وتأتي هذه الخطة الأوربية وسط مخاوف بشأن إمداد الطاقة التي يعتمد عليها الاتحاد الأوروبي وليس لديه بدائل سريعة لها، بما في ذلك قيام روسيا بقطع إمدادات الغاز عن بولندا وبلغاريا بعد رفضهما الدفع بالروبل الروسي.

ومن المقرر أن يبدأ حظر الاتحاد الأوروبي للفحم الروسي في أغسطس، كما تعهد الاتحاد الأوروبي بمحاولة خفض الطلب على الغاز الروسي بمقدار الثلثين بحلول نهاية العام.

ويشكل الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة حجر الزاوية لخارطة الطريق الأوروبية، والتي سيتم تمويلها بشكل أساسي من برنامج تحفيز اقتصادي تم وضعه لمساعدة الدول الأعضاء.

وقالت مفوضية الاتحاد الأوروبي، إن ثمن التخلي عن الوقود الإحفوري الروسي بحلول 2027 سيبلغ 210 مليارات يورو، إضافة إلى 56 مليار يورو لتعزيز كفاءة الطاقة، و86 مليار يورو لمصادر الطاقة المتجددة.

وأشارت إلى أن التمويلات ستكون بمقدار 225 مليار يورو قروض، و72 مليار يورو كمنح.