الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خامنئي: وفاة مهسا أميني حطّمت قلبي والاحتجاجات لم ينظّمها "إيرانيون عاديون"

اعتبر الزعيم الإيراني الأعلى “آية الله علي خامنئي” أنّ الاحتجاجات على وفاة شابة بعدما احتجزتها شرطة الأخلاق كانت مزمعة ولم ينظمها”إيرانيون عاديون”، في أول تعليق له على الاضطرابات التي تجتاح البلاد منذ 17 أيلول.

وفي تصريحات نقلتها وسائل إعلام رسمية، قال خامنئي إن وفاة الشابة “مهسا أميني” البالغة من العمر 22 عاما “حطمت قلبي بشدة”، واصفًا الأمر بأنه “حادثة مريرة”.

وتابع قائلًا إن “بعض الناس تسببوا في انعدام الأمن في الشوارع”، مضيفًا أنه كانت هناك “أعمال شغب” مخطط لها.

كذلك، أعرب عن دعمه القوي لقوات الأمن، قائلًا إنهم واجهوا إجحافًا خلال الاحتجاجات.

تأتي تصريحات خامنئي فيما تجوب دول العالم تظاهرات حاشدة داعمة للانتفاضة الإيرانية، حيث يعبّر المتظاهرون عن دعمهم للمواطنين الإيرانيين الذين يتعرّضون للعنف والقمع، وتقصّ عدد من النساء جزءًا من شعرهنّ تضامنًا مع النساء الإيرانيات.

إلى ذلك، أعلنت مجلة شبيغل الألمانية، نقلًا عن مصادر، أن ألمانيا وفرنسا والدنمرك وإسبانيا وإيطاليا وجمهورية التشيك قدمت مقترحات لفرض عقوبات جديدة من الاتحاد الأوروبي على إيران، بسبب قمعها الاحتجاجات المتعلقة بحقوق المرأة.

وأشارت المجلة إلى أن العقوبات المقترحة تستهدف 16 شخصًا ومنظمة ومؤسسة مسؤولة أساسا عن قمع الاحتجاجات التي اندلعت في أنحاء إيران، بعد مقتل مهسا أميني بعد احتجازها لدى شرطة الأخلاق.

    المصدر :
  • رويترز