خشية المحسوبية.. ترمب لن يختار إيفانكا لهذا المنصب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الثلاثاء، إن اختيار ابنته إيفانكا لمنصب سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة “سيكون رائعاً”، وذلك رداً منه على سؤال بشأن شائعات تحدثت عن أن إيفانكا ستخلف السفيرة المستقيلة نيكي هايلي.

لكن ترمب شدد على أن الاتهامات له بالمحسوبية ستعوق على الأرجح اختيار ابنته لهذا المنصب، حتى إن إيفانكا نفسها نفت هذا الاحتمال، وكتبت على “تويتر” “أعرف أن الرئيس سيختار شخصا رائعا ليحل مكان السفيرة هايلي.. هذا الشخص لن يكون أنا”.

وقال ترمب للصحافيين في البيت الأبيض: “لدينا أسماء كثيرة”، وذلك قبل سفره لحضور اجتماع في أيوا مع اقتراب الانتخابات في السادس من نوفمبر.
دينا باول الأقرب

ومن بين الأسماء المرشحة، ذكر ترمب اسم دينا باول المسؤولة السابقة في مجلس الأمن القومي الأميركية.

وأضاف ترمب: “لكن سأقول لكم، الناس الذين يعرفون، يعرفون أن إيفانكا ستكون رائعة. لكن تعلمون أنه سيتم اتهامي بالمحسوبية، هل تصدقون ذلك؟”.

وقدمت هايلي، استقالتها الثلاثاء، لتكون أحدث مسؤول بارز يغادر فريق الرئيس الأميركي للأمن القومي.

ولم تكشف هايلي أسباب استقالتها، واكتفت بالقول إن “من المهم أن يفهم المرء أن الوقت قد حان للاستقالة”، بعد سلسلة من الوظائف الصعبة.

ونقل الإعلام الأميركي عن مسؤولين في الإدارة قولهم في أوساطهم الخاصة إن استقالة هايلي فاجأت حتى وزير الخارجية مايك بومبيو.

وأكدت هايلي (46 عاماً) أنها لا تعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية في 2020، وذلك بعدما سرت شائعات بأنها تخفي طموحات رئاسية.

 

المصدر العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً