الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الرئيس البرازيلي "دا سيلفا" يستدعي سفير بلاده في إسرائيل للتشاور

ذكر مقال منشور في صحيفة فويا دي ساو باولو البرازيلية اليوم الاثنين أن الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا استدعى سفير البلاد لدى إسرائيل للتشاور.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي قد استدعى السفير البرازيلي في وقت سابق لتوبيخه عقب تصريحات للرئيس البرازيلي شبه فيها الحرب على حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في غزة بالإبادة الجماعية التي ارتكبها النازيون خلال الحرب العالمية الثانية.

وقرر وزير خارجية إسرائيل يسرائيل كاتس استدعاء سفير البرازيل لدى تل أبيب “لتوبيخه”، بعد تصريحات رئيس البرازيل لويس إيناسيو لولا دا سيلفا عن الإبادة الإسرائيلية بغزة.

وقال كاتس: “كلمات رئيس البرازيل مخجلة وخطيرة. لن يمس أحد بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”، وفق ما نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

وعلق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على كلام الرئيس البرازيلي قائلا إنها “مخزية وخطيرة”، مضيفا: “إنها تتعلق بالتهوين من المحرقة ومحاولة الإضرار بالشعب اليهودي وحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”.

وأردف: “إن تشبيه إسرائيل بمحرقة النازيين وهتلر هو تجاوز للخط الأحمر..إسرائيل تقاتل من أجل الدفاع عن نفسها وتأمين مستقبلها حتى النصر الكامل، وهي تفعل ذلك مع التمسك بالقانون الدولي”، على حد زعمه.

هذا واتهم الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، إسرائيل، بارتكاب “إبادة” بحق المدنيين الفلسطينيين بغزة، مشبها ما تقوم به إسرائيل بمحرقة اليهود إبان الحرب العالمية الثانية، حيث قال: ” “ما يحدث في قطاع غزة مع الشعب الفلسطيني لم يحدث في أي مرحلة أخرى في التاريخ. في الواقع، سبق أن حدث بالفعل حين قرر هتلر أن يقتل اليهود”.

ويشار إلى أن الصحة في غزة أكدت اليوم الاثنين استشهاد أكثر من 29 ألف فلسطيني منذ 7 أكتوبر.

في حين تواصل إسرائيل قصفها على قطاع غزة لليوم الـ136 في ظل وضع إنساني كارثي، فيما تستمر الاقتحامات والاعتقالات في محافظات الضفة الغربية.

    المصدر :
  • رويترز