برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دخول 800 جهاز إنترنت تابعة لشركة "ستارلنك" إلى إيران

أعلن مسؤول إيراني، الأحد، دخول 800 جهاز إنترنت للأقمار الصناعية التي تقدمها شركة “ستارلينك” التابعة للملياردير الأمريكي إيلون ماسك، إلى بلاده.

وقال رئيس اتحاد أجهزة الاتصالات السلكية واللاسلكية، مهدي محبي، إن “800 جهاز إنترنت من شركة ستارلينك، دخلت إلى إيران حتى الآن”.

وفي مقابلة مع وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية، تحدث مهدي محبي، عن بيع معدات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية “ستارلينك” في طهران، وقال إن “شراء وبيع هذا المنتج غير قانوني”، مبيناً أن “دخول هذه الأجهزة يتم بطريقة غير قانونية (التهريب)، ولهذا السبب ستزداد احتمالية استخدام هذا الجهاز كثيراً في المستقبل”.

وأشار إلى أن منع تشغيل أجهزة “ستارلينك” من اختصاص وزارة الاتصالات الحكومية، مطالباً الجهات المعنية بإدارة دخول هذه الأجهزة إلى الدولة.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك أنه تم تنشيط حوالي 100 جهاز إنترنت عبر الأقمار الصناعية ستارلينك في إيران.

وأثيرت هذه القضية بعد 3 أيام من نشر صحيفة “وول ستريت جورنال”، أنه منذ بداية الاحتجاجات على مستوى البلاد في إيران منتصف أيلول/سبتمبر الماضي، تم تهريب حوالي 200 محطة اتصالات عبر الأقمار الصناعية من ستارلينك إلى إيران.

وتم نشر هذه الإحصائيات والأرقام المختلفة في الوقت الذي حظرت فيه السلطات الإيرانية دخول أجهزة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية إلى البلاد، بعد تعقبها والاستيلاء عليها.

من جهته، أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني، عيسى زارع بور، الأربعاء الماضي، أن بلاده “ترحب” بوجود شركة الملياردير الأميركي إيلون ماسك، مالك شركة “سبيس إكس” للقيام بأنشطة داخل إيران، داعياً في الوقت ذاته إلى ما أسماه “احترام وحدة الأراضي الإيرانية”.

وقال زارع بور في حديث للصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء الإيراني: “نرحب بجميع شركات الاتصالات الفضائية، بما في ذلك شركة ستارلنك التي تزود خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية، لكن يجب أن يقبلوا القواعد”.

وأضاف: “نتعاون الآن مع 3 مشغلين لاستقبال الإنترنت عبر الأقمار الصناعية للقرى النائية من البلاد، ونرحب بمزودي خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية إذا امتثلوا للقوانين الإقليمية للبلاد”.