الجمعة 10 شوال 1445 ﻫ - 19 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دعوة أوروبية خليجية لدعم مالي مستدام للفلسطينيين

دعا الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي، يوم الثلاثاء، إلى تقديم “دعم مالي مستدام” للفلسطينيين، بعد إثارة مخاوف من احتمال وقف المساعدات إثر الهجوم الذي أطلقته حماس ضد إسرائيل صباح السبت.

وجاء في بيان مشترك تلاه مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل خلال مؤتمر صحفي في مسقط أن ممثلي دول الخليج والاتحاد الأوروبي “شددوا على أهمية الدعم المالي المستدام للأونروا (وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين)، ومواصلة الدعم الإنساني والتنموي للفلسطينيين في الأراضي المحتلة”.

ويوم الثلاثاء، أعلنت دولة الإمارات مساعدات إنسانية بقيمة 20 مليون دولار للفلسطينيين.

وأوردت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) “يأتي هذا الدعم من خلال وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في إطار مواقف دولة الإمارات الأخوية ونهجها الأصيل تجاه دعم الأشقاء في مختلف الظروف ومد يد العون لهم والذي يعد من ثوابت دولة الإمارات”.

وأكد بوريل أن المعلومات حول وقف ألمانيا مساعداتها للفلسطينيين “خاطئة”، بعد هجوم حماس الذي أدانه الاتحاد الأوروبي بشدّة.

وأضاف أمام الصحفيين في مسقط أن “الوزير الألماني قال بوضوح إن هذه ليست الحال على الإطلاق، وإن ألمانيا ستواصل تقديم دعمها”.

وأوضح أن “بالطبع سيُنظر إلى التطوّرات على المديين المتوسط والبعيد، لكن لا تعليق” للمساعدات.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أكدت مساء الاثنين أنها تجري “إعادة تقييم” لمساعداتها التنموية للفلسطينيين، وذلك بعد ساعات من إعلان المفوض الأوروبي المكلف الجوار وعمليات التوسيع أوليفر فارهيلي تعليق “كافة المدفوعات” المقررة في إطار هذا البرنامج التنموي، ما أثار حفيظة عدد من الدول الأعضاء.

من جانبه، قال وزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي في المؤتمر الصحافي إن مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الاوروبي “اتفقا على أهمية ضبط النفس، وتقليص التصعيد والإفراج عن المدنيين المحتجزين من جميع الأطراف”.

وأضاف أن “السبيل الوحيد والأفضل لتحقيق السلام الدائم في الشرق الأوسط هو الحل الذي يقوم على مفهوم الدولتين”.

وشنت حركة حماس صباح السبت عملية مباغتة ضد إسرائيل عبر السياج الحدودي ما أدى إلى مقتل 1000شخص داخل إسرائيل. وردت إسرائيل بقصف جوي ومدفعي على أهداف لحماس في قطاع غزة أودت حتى الآن بحياة 765 شخصا في القطاع، فيما قتل 18 شخصًا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة في مواجهات مع الجيش.