استمع لاذاعتنا

دوريان يجتاح ساحل كندا.. الآلاف بلا كهرباء والجيش يتدخل

اجتاح الإعصار دوريان ساحل كندا المطل على المحيط الأطلسي، السبت، حيث أسقط أشجاراً وقطع الكهرباء وأطاح برافعة بناء ضخمة في وسط مدينة هاليفاكس عاصمة إقليم نوفاسكوشيا.

وقال وزير السلامة العامة رالف جوديل على “تويتر”، إن الحكومة سترسل الجيش للمساعدة في جهود الإغاثة بعد اجتياح العاصفة المنطقة. وحثت السلطات أي شخص يعيش قرب شاطئ البحر مغادرة المكان كإجراء وقائي.

وقالت هيئة كهرباء نوفاسكوشيا، إن أكثر من 300 ألف شخص انقطعت عنهم الكهرباء بالفعل في الإقليم.

ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات بسبب الإعصار.

وقال مركز الأعاصير بكندا إن من المتوقع أن تجتاح رياح قوية تبلغ سرعتها 150 كيلومترا في الساعة المنطقة الواقعة حول هاليفاكس.

وفي فترة بعد الظهر، أسقط دوريان أشجاراً فوق منازل بالمدينة كما اقتلع سقفا واحدا على الأقل وأسقط رافعة ضخمة من فوق مبنى تحت الإنشاء.

وكان دوريان قد اجتاح جزر الباهاما الأسبوع الماضي برياح من الفئة الخامسة تجاوزت سرعة بعضها 320 كيلومترا في الساعة، وتسبب في دمار وسقوط 43 قتيلاً ومن المتوقع ارتفاع هذا العدد خلال الأيام المقبلة.
ظروف الحياة “تتدهور سريعاً” في الباهاما
يأتي ذلك فيما قال برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، السبت، إن آلاف المشردين يعيشون في ظروف “تتدهور سريعاً” في أسوأ المناطق المتضررة بجزر الباهاما وذلك بعد 6 أيام من وصول الإعصار دوريان.

جاء التحذير بعدما هرعت منظمات الإغاثة لتقديم المساعدة وعقب إعلان المسؤولين أن عدد القتلى البالغ 43 شخصا سيزيد على الأرجح بعد اتضاح عدد المفقودين بين السكان البالغ عددهم 400 ألف نسمة.

وقال البرنامج إن نحو 90% من المنازل والأبنية والبنية التحتية في مارش هاربر التي ضربها الإعصار على مدار يومين كاملين تقريبا قد تضررت.

وأشارت تقديرات البرنامج إلى أن نحو 70 ألف شخص يحتاجون للغذاء والمأوى، وقدرت محطات تلفزيونية خاصة حجم الممتلكات المدمرة أو المتضررة المؤمن عليها بنحو ثلاثة مليارات دولار.

وذكرت صحيفة “ميامي هيرالد” ووسائل إعلام أخرى أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب طلبت دعماً جوياً ولوجيستياً من وزارة الدفاع لدعم جهود الإغاثة في الباهاما.

واجتاح دوريان، وهو أقوى إعصار تشهده الباهاما على الإطلاق، جزر أباكو والباهاما الكبرى الأسبوع الماضي وسوّى أحياء بأكملها بالأرض وغمر أخرى بالمياه مما تسبب في سقوط ما وصفته مسؤولة في القطاع الطبي بأنه عدد “صادم” من القتلى.

كما دمر الإعصار أنحاء في جزر أوتر بانكس بولاية نورث كارولاينا ثم توجه شمالاً بامتداد ساحل الأطلسي الأميركي السبت.

 

المصدر: العربية.نت – رويترز