الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يعترف: أنا من أرسلت أبناءكم ليموتوا في المعركة

قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، هرتسي هاليفي إنه كقائد للجيش “يتحمل مسؤولية فشل الجيش الإسرائيلي في مهمته المتمثلة في حماية المواطنين في السابع من تشرين الأول الماضي”، وأضاف أنه يشعر بـ”ثقل المسؤولية على كتفيه كل يوم ويدرك معناها”.

وقال هاليفي  خلال مراسم إحياء “ذكرى حروب إسرائيل” إنه “كقائد لقوات الجيش الإسرائيلي خلال الحرب، أتحمل المسؤولية عن فشل الجيش في مهمته المتمثلة في حماية مواطني دولة إسرائيل في السابع من تشرين الأول، وأشعر بثقلها على كتفي كل يوم. وفي قلبي أدرك معناها تمامًا”، وتابع “أنا القائد الذي أرسل أبناءكم وبناتكم إلى المعركة التي لم يعودوا منها وإلى المواقع التي أسروا منها”.

من جهة أخرى كشفت القناة الـ13 الإسرائيلية أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي أرسل “تحذيرا دراماتيكيا” لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مع عودة وحدات الجيش للتوغل في مناطق داخل قطاع غزة.

وأكدت القناة في تدوينة على موقع إكس أن هاليفي قال في رسالته لنتنياهو “أنت تستمر في العودة إلى العمل العسكري لأنك لا تتخذ قرارات”.

وفي وقت سابق السبت، اتهم الرئيس السابق لشعبة العمليات في مديرية العمليات في إسرائيل الجنرال جادي شامني، الحكومة والجيش الإسرائيليين بتعريض الجنود للاذى لأسباب سياسية.

وأضاف شامني في تصريح لصحيفة “يديعوت أحرونوت” أن دخول رفح أمر سياسي، بسبب خوف نتنياهو من انهيار التحالف الحكومي.

وأردف قائلا “السؤال هو: عند أي نقطة، يجب على رئيس الأركان أن يطرق على الطاولة، وربما يخرج إلى العلن، لأن إرسال الجنود إلى المعركة، لأغراض سياسية، هو تجاوز للخط الأحمر”.