استمع لاذاعتنا

رئيس المجلس الأوروبي: نشهد ارتفاعا “خطير ومقلق” بإصابات كورونا

حذر المجلس الأوروبي من خطورة الأوضاع التي تشهده العديد من الدول الأوروبية جراء ارتفاع إصابات فيروس كورونا المستجد خلال الفترة الأخيرة.

وقال شارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي إن الوضع في القارة، التي تشهد ارتفاعا في حالات الإصابة بفيروس كورونا، “خطير ومقلق” وينبغي على التكتل أن يكون أكثر كفاءة فيما يتعلق بإجراء الفحوص وتتبع حالات مخالطة المصابين وسياسات الحجر الصحي.

وأضاف ميشيل في مقابلة مع صحيفة لا ستامبا الإيطالية اليومية نُشرت اليوم الأربعاء “نحتاج لكفاءة أكبر في اعتراض (الفيروس) قبل
أن ينقل المواطنون العدوى لبعضهم بعضا. نحتاج تخطيطا قويا، وإلا فسنشهد إغلاقات منهجية في الشهور المقبلة”.

وردا على سؤال عما إذا كانت أوروبا تخشى موجة من الاضطرابات الاجتماعية، قال ميشيل إن التنسيق مطلوب أيضا للحد من “التأثيرات
الاقتصادية والاجتماعية السلبية”.

وتابع قائلا إن المنطقة ستحتاج لأن تكون مستعدة عندما تصبح اللقاحات متاحة. وأضاف أنه “لن يكون من السهل إدارة تلك المرحلة”.

بدأت بعض الدول الأوروبية في تشديد الإجراءات الصحية الاحترازية، ضمن الجهود لمكافحة الموجة الجديدة من فيروس كورونا، والتي بدأت تكشف عن شراستها خلال الأيام الماضية، وسط استياء شعبي من تلك التدابير.

وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة 1,160,768 شخصا على الأقل في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في أواخر ديسمبر، بحسب حصيلة أعدّتها وكالة “فرانس برس” مساء الثلاثاء.

وسُجلت أكثر من 43,516,870 إصابة مثبتة بينما تعافى 29,437,300 شخص على الأقل.