الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس المكسيك يعلن عن خطة لوقف الحرب في أوكرانيا

قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الجمعة،إن بلاده ستقترح خطة لوقف الحرب في أوكرانيا،

وقال الرئيس المكسيكي، إن بلاده ستقترح على الأمم المتحدة، الأسبوع المقبل في نيويورك، إنشاء “بعثة لحفظ السلام” في أوكرانيا.

وأوضح خلال كلمة رسمية بمناسبة العيد الوطني: “يتعلق الأمر بالبحث في شكل عاجل عن اتفاق لإنهاء الحرب في أوكرانيا”.

وهذه المبادرة التي سيُقدّمها وزير الخارجيّة مارسيلو إبرارد إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، تقترح إنشاء لجنة للحوار والسلام تتألف – “إذا كان ذلك مقبولا وإذا كانت هناك إرادة” – من رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والبابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وأضاف الرئيس المكسيكي “يجب أن تسعى بعثة حفظ السلام على الفور إلى وقف الأعمال العدائية في أوكرانيا وبدء محادثات مباشرة بين الرئيسين الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والروسي فلاديمير بوتين”.

وانتقد لوبيز أوبرادور أيضا الأمم المتحدة، معتبرا أنها لا تزال “غير فاعلة” في مواجهة هذا النزاع وأنها “فريسة لشكليات ولعدم كفاءة سياسية تحصرها في دور زخرفيّ بحت”.

ويُتوقع وصول نحو 150 زعيما الأسبوع المقبل إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

زيلينسكي يدعو لإدانة روسيا
وفي سياق متصل، دعا الرئيس الأوكراني ، المجتمع الدولي إلى إدانة روسيا وذلك في أعقاب اكتشاف مقابر جماعية حول مدينة إيزيوم في شرقي أوكرانيا.

وبعد العثور على ما لا يقل عن 440 قبرا حتى الآن في بلدة بمنطقة خاركيف، قال زيلينسكي إنه “من المبكر جدا الحديث عن عدد الأشخاص المدفونين هناك”، مشيرا إلى أن التحقيقات مازالت جارية.

وفي كلمته المصورة ليل الجمعة، حذر زيلينسكي أيضا من وقوف العالم مكتوف الأيدي بينما تقوم روسيا بقتل وتعذيب المدنيين، مطالبا بفرض عقوبات أشد صرامة على موسكو، بحسب قوله.

وأضاف “هناك بالفعل أدلة واضحة على التعذيب والمعاملة المهينة للناس. فضلا عن ذلك ، هناك أدلة على أن الجنود الروس ، الذين لم تكن مواقعهم بعيدة عن هذا المكان ، أطلقوا النار على المدفونين على سبيل التسلية”.