السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس الموساد لنتنياهو: مفتاح التسوية هو عودة أهل غزة للشمال

طالب رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي “الموساد” ديدي بارنيا، اليوم الأحد 31 مارس/آذار 2024، الوزراء بنيامين نتنياهو بتقديم تنازلات والسماح بعودة الفلسطينيين إلى شمال قطاع غزة من أجل إطلاق سراح المختطفين، وفق القناة 13 الإسرائيلية.

في إطار المناقشات التي جرت في الأيام الأخيرة، سلم رئيس الموساد ديدي بارنيا رسالة إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مفادها أن التسوية من جانب إسرائيل وعودة سكان غزة إلى شمال قطاع غزة فقط هي التي ستؤدي إلى ذلك. إلى انفراجة في المفاوضات للتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح الرهائن.

بدوره، قال عضو مجلس الحرب، الوزير غادي آيزنكوت أنه يعتقد أن إسرائيل يمكن أن تكون مرنة بشأن مسألة عودة الفلسطينيين إلى الشمال من أجل التوصل إلى اتفاق.

وقال مسؤول مشارك في المفاوضات بشأن الصفقة إن الروح تشبه رسالة رئيس الموساد: “فقط إذا سمح رئيس الوزراء (نتنياهو) بالمرونة بشأن مسألة العودة إلى شمال قطاع غزة سيكون هناك اختراق في المفاوضات”. لكن نتنياهو لم يتخذ قرارا حتى الآن.

وفي ظل احتجاج أهالي المختطفين في تل أبيب، حيث طالب الحاضرون بتنحي نتنياهو وقالوا إنه “يفسد الاتفاق”، غادر يوم الأحد وفد إسرائيلي القاهرة لبحث اتفاق وقف لإطلاق النار وصفة تبادى الأسرى.

كما عقدت المفاوضات قبل يوم من محادثات أخرى يعقدها مسؤولون إسرائيليون في واشنطن لبحث ترتيبات العملية العسكرية التي تعتزم إسرائيل تنفيذها في رفح.

وأفادت شبكة “سي ان ان” نقلا عن مسؤولين أميركيين بأن المحادثات المؤجلة بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن العملية البرية المحتملة في رفح جنوبي غزة، قد تعقد يوم الاثنين في واشنطن.

    المصدر :
  • سكاي نيوز