الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رداً على تصرفات موسكو.. 7 دول تعلق مشاركتها في مجلس القطب الشمالي

أصدرت حكومات كندا والدنمارك وفنلندا وأيسلندا والنرويج والسويد والولايات المتحدة بياناً مشتركاً أعلنت فيه تعليق مشاركتها في مجلس القطب الشمالي رداً على الغزو الروسي الشامل لأوكرانيا الذي اعتبرته انتهاكاً صارخاً لمبادئ السيادة والسلامة الإقليمية.

وجاء في بيان هذه الحكومات أنها ما زالت مقتنعة “بالقيمة الدائمة لمجلس القطب الشمالي للتعاون المحيطي”.

وكررت دعمها لهذا المنتدى وعمله المهم. وأعلنت الحكومات السبع عزمها على استئناف عملها بشكل محدود في مجلس القطب الشمالي وفي المشاريع التي لا تنطوي على مشاركة الاتحاد الروسي والواردة في خطة العمل التي وافقت عليها جميع دول القطب الشمالي الثماني في اجتماع ريكيافيك الوزاري.

ومند تأسيس المجلس، اتفق الأعضاء على قوانين موحدة في ما يخص سوق العمل والضمان الاجتماعي. يوفر المجلس أيضا حرية التنقل بين البلدان الأعضاء بدون جواز سفر ضمن للاتحاد الشمالي لجوازات السفر.

في ما يخص الميدان الحربي فأعضاء المجلس يعرفون حالات مختلفة : الدنمارك والنرويج وآيسلندا هم أعضاء لحلف الناتو أما السويد وفنلندا فهما دولتان محايدتان.

تشمل جهود مجلس القطب الشمالي للتصدي لتغير المناخ التقييم المجتمعي للكربون الأسود وتأثيره على الصحة العامة. ويهدف التعاون الذي تقوده الولايات المتحدة (من خلال وكالة حماية البيئة الأميركية)، والاتحاد الروسي، ومنظمة السكان الأصليين في القطب الشمالي ’رابطة أليوت الدولية‘، إلى الحدّ من تلوث الكربون الأسود الناتج عن حرق الوقود الأحفوري والتخفيف من آثاره.