استمع لاذاعتنا

رسالة باكستانية إلى “فيسبوك”… لحظر المحتوى المعادي للإسلام

اعلنت الحكومة الباكستانية ان رئيس الوزراء الباكستاني كتب رسالة إلى مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، يطلب فيها حظر المحتوى المعادي للإسلام من الموقع، محذرًا من زيادة التطرف بين المسلمين.

وقال عمران خان  في الرسالة، التي نشرتها الحكومة الباكستانية عبر منصة تويتر: إن تنامي ظاهرة الرعب من الإسلام (Islamophobia) تشجع على الكراهية والتطرف والعنف في جميع أنحاء العالم، وخاصة من خلال استخدام منصات التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك.

وقال خان: أود أن أطلب منك فرض حظر مماثل على ظاهرة الرعب من الإسلام (Islamophobia) والكراهية ضد الإسلام عبر موقع فيسبوك مثل الحظر المفروض من أجل الهولوكوست.

وقالت شركة فيسبوك هذا الشهر: إنها تقوم بتحديث لسياسة خطاب الكراهية لحظر أي محتوى ينكر أو يشوه الهولوكوست.

وقال خان: لا يمكن للمرء أن يرسل رسالة مفادها: أنه في حين أن رسائل الكراهية ضد بعض الناس غير مقبولة، إلا أنها مقبولة ضد الآخرين، مضيفًا أن هذا يعكس التحامل والتحيز الذي يشجع على المزيد من التطرف.

وأشار خان في رسالته إلى الوضع في فرنسا، حيث قال: يجري ربط الإسلام بالإرهاب هناك، ويؤدي هذا إلى مزيد من الاستقطاب والتهميش للمسلمين في فرنسا.

وأضافت الرسالة: يجب حظر رسالة الكراهية تمامًا، كما لا ينبغي على العالم أن ينتظر حتى تكتمل المذبحة ضد المسلمين، التي تجري في دول، مثل: الهند وجامو وكشمير، قبل أن يتم حظر ظاهرة الرعب من الإسلام (Islamophobia).

وقال خان: إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هاجم الإسلام من خلال تشجيعه على عرض رسوم كاريكاتورية تصور النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال خان نشهد اليوم مذابح ضد المسلمين في أنحاء مختلفة من العالم، ويُحرم المسلمون في بعض الدول من حقوق المواطنة وخياراتهم الشخصية الديمقراطية من اللباس إلى العبادة.

وأضاف تعكس القوانين والتدابير المعادية للمسلمين في الهند، مثل قانون مكافحة الإرهاب، وكذلك عمليات القتل التي تستهدف المسلمين وإلقاء اللوم على المسلمين في فيروس كورونا، ظاهرة الرعب من الإسلام (Islamophobia) البغيضة.