رضيعة كردية تعود إلى السجون التركية للمرة الثانية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عادت طفلة من أكراد تركيا إلى حضن أمها مرة أخرى، لكن في السجن حيث تتهم الأم بدعم تنظيم حزب العمال الكردستاني.

وتسلمت زليخة محمد عقيل المعتقلة في السجون التركية، طفلتها دجلة البالغة من العمر عامين لتكمل حياتها داخل السجن، بعد أن فارقتها عدة أشهر حيث لم ينجح جدها في توفير مكان لها بجانب سجن أمها.

وبحسب صحيفة “زمان”، اعتقلت زليخة محمد عقيل (30 عام) وزوجها محمد عقيل كاراداش (30 عام)، في نوفمبر2017، بتهمة عمل دعاية ودعم لتنظيم حزب العمال الكردستاني والانتماء له، ودخلت الأم مع طفلتها إلى السجن بينما لم تتجاوز عامها الأول.

واستمرت الطفلة دجلة بجوار أمها داخل السجن في مدينة أورفا لمدة عشرة أشهر، إلا أن السلطات قررت فصلها عن أمها وتسليمها إلى جدها قبل ثلاثة أشهر بسبب “الاكتظاظ داخل السجن”.

ومع دخول دجلة عامها الثاني، عادت الجمعة إلى حضن أمها مرة أخرى داخل السجن.

يشار إلى أن محكمة تركية أصدرت حكمًا بالسجن في زليخة في نوفمبر 2017، بالسجن لمدة 4 سنوات وشهرين، بينما حكمت على زوجها بالسجن 9 سنوات.

يذكر أن جمعية حقوق الإنسان التركية أعلنت، في تقريرها لعام 2018، أن السجون التركية تضم 743 طفلًا بجانب أمهاتهم، فيما اعتبر تقرير المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، أن وجود معتقلات قبل الوضع بفترة قصيرة أو بعده مثير للقلق، مشيرًا إلى أن أعداد الأطفال الموجودين داخل السجون بجوار أمهاتهم حوالي 600 طفل.

 

المصدر سكاي نيوز عربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً