رغم التهديد ..عمال السكر في إيران ينتفضون للمطالبة بمستحقاتهم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

زادت وتيرة احتجاجات العمال في إيران التي لم تتوقف منذ شهر تقريبا خاصة في محافظة خوزستان، جنوب غربي البلاد للمطالبة بدفع مستحقاتهم، وإعادة العمال المفصولين ، من شركة هفت تبه لقصب السكر .

وردد المتظاهرون في مسيرتهم، اليوم الثلاثاء، في مدينة الشوش هتافات “العامل يموت ولا يرضخ للذل”، في إشارة إلى تمسكهم بالمطالب التي ينادون بها بلا تراجع.

في المقابل، أقدم عناصر الأمن على مهاجمة العمال المحتجين، واعتقلت أربعة منهم. وأفادت قناة عمال “هفت تبه” المستقلة بأن قوات الأمن اعتقلت إبراهيم عباسي منجزي، ويوسف بهمني، ومحمد خنيفر، ومسلم جشمه خاور.

تهديد وعنف

وبحسب التقرير فإن قوات الأمن “واجهت ممثلي العمال بفظاظة وتهديد وعنف”.

يذكر أن عمال شركة هفت تبه لقصب السكر نظموا مسيرات ومظاهرات في مدينة الشوش منذ الشهر الماضي، مؤكدين استمرار المسيرات حتى سحب الشركة من القطاع الخاص. وكان النائب عن المدينة الشوش في البرلمان الإيراني، محمد كعب عمیر، أعلن في وقت سابق عن محادثات لتسليم الشركة إلى منظمة الضمان الاجتماعي.

يشار إلى أن عمال هفت تبه یطالبون بعودة العمال المفصولين إلى العمل، واعتقال وسجن الرئيس التنفيذي للشركة، ودفع الرواتب المتأخرة وأقساط التأمين.

ويعتبر أميد أسد بيكي، المدير التنفيذي للشركة واحدا من المدعى عليهم في قضايا الفساد الاقتصادي الكبرى في البلاد، بحسب ما أفادت شبكة إيران انترناشيونال، وقد اتُهم بـ”الإضرار الممنهج بالعملة المحلية للبلاد ونظامها النقدي من خلال تهريب العملات الرئيسية والتعامل غير القانوني بالعملات الحكومية”، وعقدت عدة جلسات سابقا لمحاكمته.

كما أنه متهم بتقديم 700 عملة ذهبية وعدة مليارات من التومان كرشوة لمحسن صالحي، ورسول سجاد، وهما من كبار مديري ومحافظي البنك المركزي السابقين.

هذا وتكررت احتجاجات عمال شركة هفت تبه لقصب السكر، عدة مرات في السنوات الماضية، وفي كل مرة قوبلت بالقمع والاعتقال وفصل العمال.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً