الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رفح تجمد المفاوضات.. مسؤول أميركي يكشف مصير مفاوضات تبادل الأسرى في القاهرة

كشف مصدر أميركي اليوم الخميس أنه تقرر وقف المحادثات المنعقدة في القاهرة بشأن وقف إطلاق النار في غزة وتبادل الأسرى بسبب الوضع الحالي في رفح.

وأوضح المصدر المطلع على المحادثات للجزيرة أن وفد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عاد إلى الدوحة، في حين بقيت وفود أخرى في القاهرة.

وأشار المصدر نفسه إلى أن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) وليام بيرنز في طريق عودته من القاهرة إلى الولايات المتحدة كما كان مقررا.

في تلك الأثناء، نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مصدر سياسي قوله إن الوفد الإسرائيلي غادر القاهرة عائدا إلى إسرائيل.

وقال المصدر للهيئة إنه تبين وجود “فجوات غير قابلة لجسر” في مفاوضات تبادل الأسرى.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الوفد الإسرائيلي “قدم تحفظات على مقترح حماس، وأكد أن العملية في رفح ستتواصل كما هو مخطط”.

وبحسب تقير نشرته الجزيرة فإن المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل سيناقش في اجتماع آخر التطورات بشأن صفقة تبادل الأسرى وعملية رفح.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت حركة حماس أن وفدها المفاوض غادر القاهرة عائدا إلى الدوحة.

وأكدت الحركة التزامها وتمسكها بموقفها بخصوص الموافقة على الورقة التي قدمها الوسطاء.

وأعلنت حماس يوم الاثنين الماضي موافقتها على مقترح الوسطاء لاتفاق وقف إطلاق النار في غزة، وقالت إنه يحقق أهدافها بوقف العدوان على الشعب الفلسطيني وانسحاب جيش الاحتلال من القطاع وإنجاز صفقة جادة لتبادل الأسرى.

بيد أن جيش الاحتلال بدأ في الليلة نفسها هجوما على المناطق الشرقية في رفح جنوبي قطاع غزة، وسرعان ما احتل الجانب الفلسطيني من معبر رفح.

وقال البيت الأبيض إنه لا يدعم عملية عسكرية واسعة في رفح، وإن الفجوة بين حماس وإسرائيل في المفاوضات “يمكن جسرها”.

وذكر البيت الأبيض في بيان أن “التوصل إلى صفقة رهائن هو الأولوية القصوى” لإدارة الرئيس جو بايدن، ومن شأنه أن يؤدي إلى وقف لإطلاق النار، وفقا للبيان.

وأكد منسق اتصالات الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي أن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية غادر الشرق الأوسط كما كان مقررا مسبقا، لكنه قال إن وفود التفاوض تتابع عملها في القاهرة.

من جانب آخر، نقلت شبكة “إن بي سي” عن مسؤولين أميركيين أن إسرائيل طالبت باستثناء رفح من اتفاق وقف إطلاق النار.

ووفقا لهؤلاء المسؤولين، ترفض إسرائيل الموافقة على صفقة لا تمكنها من مواصلة العمليات في رفح حتى أثناء وقف إطلاق النار.

    المصدر :
  • الجزيرة