الخميس 9 شوال 1445 ﻫ - 18 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رفح وإسرائيل.. بايدن يدلي بتصريحات متناقضة عن "الخط الأحمر" في حرب غزة!

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن في مقابلة أجرتها معه شبكة (إم.إس.إن.بي.سي) (السبت 9-3-2024) إن التهديد الإسرائيلي باجتياح مدينة رفح في جنوب قطاع غزة سيكون “خطا أحمر” بالنسبة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لكنه سرعان ما تراجع عن ذلك قائلا إنه لا يوجد خط أحمر و”لن أتخلى عن إسرائيل قط”.

وفي حديث متناقض إلى حد ما خلال المقابلة، قال بايدن “لا يمكنهم أن يقتلوا 30 ألف فلسطيني إضافي نتيجة لملاحقة” مقاتلي حماس.

وحث بايدن ومساعدوه نتنياهو بعبارات قوية على عدم شن هجوم كبير في رفح قبل أن تضع إسرائيل خطة لإجلاء جماعي للمدنيين من آخر منطقة في غزة لم تجتاحها بعد القوات البرية. ويحتمي أكثر من نصف سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة في منطقة رفح.

وقال بايدن “هناك وسائل أخرى للتعامل… مع… الصدمة التي سببتها حماس” في إشارة إلى الهجوم الذي نفذته الحركة في السابع من أكتوبر تشرين الأول في جنوب إسرائيل والذي تقول إسرائيل إنه أدى إلى مقتل 1200 شخص.

وردا على سؤال حول ما إذا كان الغزو الإسرائيلي لرفح سيكون خطا أحمر بالنسبة له مع نتنياهو، قال بايدن “إنه خط أحمر لكنني لن أتخلى عن إسرائيل قط. الدفاع عن إسرائيل لا يزال أمرا بالغ الأهمية. لذلك ليس هناك خط أحمر يمكن أن أقطع (عنده) كل الأسلحة حتى لا يكون لديهم القبة الحديدية لحمايتهم”.

لكن بايدن أصر على أن نتنياهو “يجب أن يولي المزيد من الاهتمام للأرواح البريئة التي تزهق نتيجة الإجراءات المتخذة”.

وكرر دعوته لوقف إطلاق النار لمدة ستة أسابيع لإطلاق سراح الرهائن وتوصيل المساعدات، على الرغم من تعثر المفاوضات على ما يبدو.

وردا على سؤال عما إذا كان لا يزال من الممكن التوصل إلى وقف لإطلاق النار قبل شهر رمضان المبارك الوشيك، قال بايدن “أعتقد أن ذلك ممكن دائما. لن أتخلى عن ذلك الهدف أبدا”.

    المصدر :
  • رويترز