روحاني في العراق اليوم للبحث عن مخرج للعقوبات الأميركية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في زيارة هي الأولى منذ توليه منصبه عام 2013، يزور الرئيس الإيراني، حسن روحاني، العراق، اليوم الاثنين، في محاولة للهروب من آثار العقوبات الاقتصادية الأميركية عن طريق بغداد.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد وصل الأحد إلى العاصمة العراقية بغداد، تمهيداً لزيارة روحاني التي تبدأ اليوم وتستمر ثلاثة أيام.

ومن المفترض أن يلتقي روحاني، الاثنين، نظيره العراقي، برهم صالح، ورئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، والمرجع الشيعي العراقي، علي السيستاني.

يشار إلى أن السيستاني، الذي رفض باستمرار التدخل الإيراني في العراق، ويستنكر فكرة ولاية الفقيه، رفض من قبل لقاء الرئيس الإيراني السابق، أحمدي نجاد، حينما زار العراق عام 2008، كما رفض لقاء مبعوث مرشد النظام، علي خامنئي، قبل عامين.

وتواجه فكرة لقاء روحاني بالسيستاني مجدداً رفضاً من التيار المتشدد في إيران، لإحراج السيستاني المتكرر للنظام.

كذلك يحمّل التيار المتشدد روحاني مسؤولية الأزمة الاقتصادية التي تعانيها البلاد، ويعتزم مساءلته عنها علنياً.

ويريد روحاني أن يجعل العراق متنفساً اقتصادياً لبلاده، حيث ذكر مسؤولون إيرانيون، في وقت سابق، إمكانية فتح الشركات العراقية حسابات في البنوك الإيرانية، وإجراء معاملتها بالدينار العراقي. كما أكدوا أن روحاني سيركز على إلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين، الأمر الذي سيطبق على التجار أولاً.

 

المصدر: – قناة العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً