روحاني يهدد بـ”طوفان” المخدرات واللاجئين على الغرب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعتبر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، السبت، أن العقوبات الأميركية على بلاده تعد “إرهاباً اقتصادياً”، وذلك في مؤتمر يحضره مسؤولون من دول عدة بينها روسيا والصين في طهران.

وقال روحاني، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي على الهواء، إن “العقوبات الأميركية غير المنصفة وغير القانونية بحق دولة إيران استهدفت بلدنا في مثال واضح على الإرهاب”.

وأضاف أن “الإرهاب الاقتصادي مصمم لنشر حالة ذعر في اقتصاد بلد ما، وخوف في بلدان أخرى لمنع الاستثمار في البلد المستهدف”.

كذلك نبه أوروبا، التي عارضت بشدة انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، إلى أن مسائل كثيرة على المحك في جهودها للالتفاف على العقوبات الأميركية والاستمرار في التجارة مع إيران.

كما توقع “طوفاناً” من المخدرات واللاجئين والهجمات على الغرب إذا أضعفت العقوبات الأميركية قدرة إيران على احتواء هذه المشكلات، قائلاً: “أحذر من يفرضون هذه العقوبات من أنه إذا تأثرت قدرة إيران على مكافحة المخدرات والإرهاب… فلن تكونوا في مأمن من طوفان المخدرات والساعين للجوء والقنابل والإرهاب”.

وأدلى روحاني بتصريحاته في مؤتمر عن الإرهاب والتعاون الإقليمي حضره رؤساء برلمانات من أفغانستان والصين وباكستان وروسيا وتركيا.

وقال الرئيس الإيراني: “نواجه هجوماً شاملاً لا يهدد فقط استقلالنا وهويتنا بل يهدف كذلك لضرب علاقاتنا التاريخية”.

وأعادت واشنطن فرض حظر على النفط الإيراني وعقوبات أخرى منذ انسحابها في أيار/مايو من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع الدول الكبرى عام 2015.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً