السبت 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 8 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا البيضاء تتكبّد خسائر بمليارات الدولارات نتيجة العقوبات

زعزعت العقوبات التي فرضها الغرب على موسكو بسبب غزوها العسكري لأوكرانيا الاقتصادين الروسي والعالمي، اذ انخفضت الواردات المالية الى خزينة موسكو نتيجة انخفاض صادرتها، وكبّدت اقتصادات الدول الأخرى أعباء مالية في سبيل تأمين بدائل عن الوردات الأوكرانية والروسية من أبرز السلع الحيوية كالنفط والقمح والزيوت وغيرها.

بالاضافة الى روسيا، أدت العقوبات الغربية على روسيا البيضاء الى تكبيدها خسائر مالية، اذ نقلت وكالة أنباء بلتا عن رئيس وزراء روسيا البيضاء “رومان جولوفتشينكو” قوله، في ساعة متأخرة من مساء الأحد، إن العقوبات التي فُرضت على بلاده أوقفت صادراتها السنوية إلى الغرب التي تتراوح قيمتها بين 16 و18 مليار دولار.

وفرضت عقوبات على روسيا البيضاء وروسيا بعدما أرسلت موسكو عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا في 24 فبراير شباط من أراضي روسيا وروسيا البيضاء، في ما وصفته روسيا بأنها “عملية عسكرية خاصة” تهدف إلى نزع سلاح أوكرانيا و”القضاء على النازيين”.

وقال جولوفتشينكو، وفقا لنص مقابلة مع قناة العربية ونشرته وكالة بلتا الحكومية للأنباء: “بسبب العقوبات ، تم حظر جميع صادرات روسيا البيضاء تقريبا إلى دول الاتحاد الأوروبي وأميركا الشمالية. “هذا … يصل إلى ما يتراوح بين 16 مليار دولار و 18 مليار دولار سنويًا.”

يُذكر أن روسيا البيضاء حليف وداعم قوي لروسيا، وقد اتهمها الغرب منذ بداية الغزو بمساندة القوات الروسية.

وكانت بريطانيا قد أعلنت، في وقت سابق من هذا الشهر، أنها ستزيد الرسوم الجمركية على واردات البلاتين والبلاديوم من روسيا وروسيا البيضاء، في حزمة جديدة من العقوبات تستهدف تجارة بقيمة 1.7 مليار جنيه استرليني (2.10 مليار دولار) قالت إن الغرض منها هو زيادة إضعاف آلة الحرب للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت بريطانيا إنه سيتم رفع رسوم الاستيراد على مجموعة من المنتجات بنسبة 35 نقطة مئوية، بينما ستحظر أيضًا صادرات سلع مثل الكيماويات والبلاستيك والمطاط والآلات إلى روسيا بقيمة إجمالية قدرها 250 مليون جنيه استرليني (310 ملايين دولار).

    المصدر :
  • رويترز