الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تستدعي دبلوماسيين أوروبيين بسبب حوادث نورد ستريم

قالت الخارجية الروسية، الخميس، إنها استدعت دبلوماسيين من ألمانيا والدنمارك والسويد بسبب حوادث في خطوط أنابيب “نورد ستريم”.

وجاءت هذه الخطوة احتجاجا على عدم دعوة ممثلين من موسكو وشركة النفط الروسية “غازبروم”، في تحقيقات عن حوادث تخريب في خطوط “نورد ستريم”.

وفي بيان، أوضحت الخارجية الروسية “منعنا من المشاركة في تحقيقات (نورد ستريم)، يعني تستر ألمانيا والسويد والدنمارك على مرتكبي الهجمات”.

وتابعت “لن نعترف بأي نتائج زائفة للتحقيق في حادثة نورد ستريم، إذا لم يشارك المتخصصون الروس فيها”.

لا يزال سبب التسريب في خط أنابيب نورد ستريم، الذي يمر تحت بحر البلطيق، غير واضح، لكن دول الاتحاد الأوروبي أشارت إلى حدوث عمليات تخريب.

ومنذ أيام، تحقق ألمانيا في تفجيرات ضربت “نورد ستريم” مؤخرا، فيما توجد شكوك أوروبية عن دور لموسكو في الهجوم، لكن السلطات الروسية تعتبرها “عبثية”.

وقالت الشرطة الألمانية في إفادة مؤخرا، إنها أرسلت إلى بحر البلطيق، عنصري شرطة مدعومين من قبل البحرية وسفينة الشرطة الاتحادية، في إطار التحقيقات.

ومن المقرر بحسب مذكرة رسمية، أن يلتقط غواصون تابعون للشرطة الألمانية صورا للأضرار الموجودة في خطي “نورد ستريم”، بالقرب من جزيرة بورنهولم الدنماركية.

وفي أواخر شهر سبتمبر/أيلول الماضي، جرى اكتشاف 4 مواضع لتسريب الغاز من الخطين تحت الماء، ما أدى إلى حدوث انفجارين على الأقل.