الخميس 12 محرم 1446 ﻫ - 18 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تستهدف سواحل أوكرانيا بـ"الصاروخ المرعب"

تستمر العمليات العسكرية الروسية في الاراضي الأوكرانية لليوم الثالث.

وفي آخر التطورات، أفادت وكالة “رويترز” بأن الجيش الروسي أطلق عددا من الصواريخ من طراز “كاليبر” من قطع بحرية في البحر الأسود تجاه سواحل أوكرانيا ومناطق أخرى في شمالها، في إطار عملية غزوها.

وذكر الجيش الأوكراني أن المناطق القريبة من سومي وبولتافا وماريبول تعرضت لضربات بصواريخ “كاليبر” التي أطلقت من البحر الأسود.

ومن بين هذه المناطق، تحظى ماريبول بأهمية استراتيجية لكونها تحتضن ميناءً رئيسا يطل على بحر آزوف المتفرع من البحر الأسود وتصدر عن طريقه كميات ضخمة من القمح والصلب لدول العالم.

صواريخ “كالبير” تصيب أهدافا على بعد 1500-2500 كيلومتر

تعدّ “كاليبر” من الصواريخ المجنحة التي تطلق من السفن، وتستطيع إصابة أهداف على بعد يتراوح من 1500-2500 كيلومتر، وتطير بنفس سرعة الطائرات (حوالى 900 كيلومتر في الساعة).

وكانت روسيا استخدمت هذا النوع من الصواريخ خلال تدخلها العسكري في سوريا الذي بدأ عام 2015.

وينظر له على أنه أكثر أسلحة الجيش الروسي فتكا، نظرا لقدرته التدميرية العالية، إذ يحمل رأسا حربيا يزن نصف طن من المتفجرات.

خصائص أخرى

تتضمن صواريخ “كاليبر” أكثر من 10 أنواع مختلفة، وتختلف في طريقة إطلاقها ومداها وطبيعة الأهداف المطلوب تدميرها والسرعة. يبلغ طول الصاروخ من 6 إلى9 أمتار، ويمكن تجهيزها برؤوس نووية أو رؤوس عادية. والصواريخ التي تدمر أهدافا أرضية ليست أقل شأنا من “توماهوك” الأمريكية، والصواريخ المضادة للسفن تكون أسرع من الصوت في المرحلة الأخيرة من تحليقها.

معارك ساحلية

في سياق متصل ذكر مستشار بمكتب الرئيس الأوكراني، السبت ان قتالا يدور بالقرب من خيرسون وميكولايف وأوديسا، وهي مناطق ساحلية بجنوب أوكرانيا.

وأضاف المستشار ميخايلو بودولياك في إفادة صحفية أن “قتالا عنيفا يدور بالقرب من ماريوبول .. ولكن ليس هناك أي احتمال لاستسلام ماريوبول أو سقوطها”.