استمع لاذاعتنا

روسيا تعلن إصابة أبو محمد الجولاني زعيم “جبهة فتح الشام” ومقتل قيادات بضربة جوية في إدلب

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء إن ضربة جوية روسية في سوريا أسفرت عن إصابة زعيم جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) بإصابات خطيرة ومقتل 12 قياديا ميدانيا للجبهة.

وذكر المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف في بيان أن الضربة جاءت بعد أن توصلت المخابرات العسكرية الروسية لموعد ومكان اجتماع لقيادات الجبهة ضم زعيمها أبو محمد الجولاني أمس الثلاثاء.

وقال كوناشينكوف “أسفرت الضربة الجوية عن إصابة زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني بجراح عديدة وفقد إحدى ذراعيه، وهو في حالة حرجة وفقا لمعلومات من عدة مصادر مستقلة”.

وأضاف البيان أن مقاتلتين من طراز سو-34 وسو-35 نفذتا الضربة التي أدت إلى مقتل 12 من القيادات الميدانية للجبهة ومعهم نحو خمسين حارسا.

وقبل نحو أسبوع أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها قتلت خمسة قادة ميدانيين من جبهة فتح الشام بقصف مواقعها في محافظة إدلب (شمالي سوريا).

وقال كوناشينكوف -آنذاك- إن القادة القتلى هم أبو سلمان السعودي، وأبو العباس، وأبو حسن المستشار العسكري لأبو محمد الجولاني، ووليد المصطفى، وأبو مجاهد.