الجمعة 13 شعبان 1445 ﻫ - 23 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زعماء حركة عدم الانحياز ينددون بحرب إسرائيل على غزة

ندد زعماء دول حركة عدم الانحياز (الجمعة 19-1-2024) بالعملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة وطالبوا خلال القمة السنوية للحركة التي تضم 120 عضوا بوقف فوري لإطلاق النار.

ويجتمع في أوغندا عشرات من رؤساء الدول وكبار القادة في قمة حركة عدم الانحياز التي تشكلت رسميا في عام 1961 من الدول التي عارضت الانضمام إلى أي من الكتلتين العسكريتين والسياسيتين الرئيسيتين في حقبة الحرب الباردة.

وشنت إسرائيل حربها على غزة بعد هجوم حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في السابع من أكتوبر تشرين الأول على جنوب إسرائيل والذي يقول مسؤولون إسرائيليون إنه أسفر عن مقتل أكثر من 1200 شخص واحتجاز 240 كرهائن. وأسفرت العملية العسكرية الإسرائيلية حتى الآن عن مقتل أكثر من 24 ألف فلسطيني، بحسب السلطات الصحية في قطاع غزة.

وقال نائب الرئيس الكوبي سلفادور فالديس في كلمة ألقاها أمام المندوبين “منذ السابع من أكتوبر شهدنا واحدة من أبشع أعمال الإبادة الجماعية التي سجلها التاريخ على الإطلاق”.

وتساءل فالديس “كيف يمكن للدول الغربية التي تدعي التحضر أن تبرر قتل النساء والأطفال في غزة، والقصف العشوائي للمستشفيات والمدارس، والحرمان من الغذاء والمياه الصالحة للشرب”.

ودعا موسى فقي محمد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي إلى الوقف الفوري لما أسماه “الحرب الظالمة ضد الشعب الفلسطيني”.

وتضم حركة عدم الانحياز جميع الدول الأفريقية تقريبا، حيث يمثلون ما يقرب من نصف أعضائها، كما تضم أيضا الهند وإندونيسيا والسعودية وإيران وتشيلي وبيرو وكولومبيا.

وقالت إسرائيل إنها تتصرف دفاعا عن النفس وترفض الاتهامات بارتكاب إبادة جماعية، بما في ذلك في قضية رفعتها جنوب أفريقيا ضدها أمام محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة.

وقال رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا في حديثه خلال القمة إن الحرب في غزة أظهرت عدم كفاءة الأمم المتحدة، وخاصة مجلس الأمن حيث استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد عدد من القرارات التي تنتقد إسرائيل.

وقال رامابوسا “يتعين علينا تأسيس نظام عادل ومنصف للحوكمة العالمية يكون لديه القدرة على الاستجابة لجميع الاحتياجات في حالات التهديد والأذى”.

    المصدر :
  • رويترز