استمع لاذاعتنا

زوج ضحية بـ”الأوكرانية” يهاجم قائد بالحرس ويصف تصريحاته بـ”الخبيثة”

هاجم جواد سليماني، زوج الناز نبيئي، إحدى ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة، قائد القوات الجوية بالحرس الثوري اﻹيراني، أمير علي حاجي زادة، واصفاً تصريحاته الأخيرة بأنها “دليل على خبث” قواته التي أسقطت الطائرة، بحسب ما نقل موقع “إيران إنترناشيونال – عربي”.

وكتب سليماني في صفحته على “تويتر”، أمس الجمعة، مخاطباً قائد القوات الجوية: “حاجي زادة، تكلَّم أكثر! إذا کنتم تريدون إطلاق 400 صاروخ على مواقع أميركية ولم يتم إغلاق المجال الجوي فهذا علامة على جريمتكم، إن کانت الولايات المتحدة تنوي استهداف مكتب مرشدکم وأنتم لم تغلقوا المجال الجوي فهذا خير دليل على خبثكم”، متسائلًا: “هل تضحون بالناس من أجل قائدك؟! عار عليك”.

وکان حاجي زادة قال في برنامج تلفزيوني مساء الخميس، إن “الهجوم على قاعدة عين الأسد لم يكن عملياتياً، فقط أطلقنا عدة صواريخ، لكننا بعد هذا الهجوم خططنا لضرب 400 نقطة إذا ردّت الولايات المتحدة”.

وتابع دون الإشارة إلى إسقاط الطائرة الأوكرانية وقتل 176 شخصاً كانوا على متنها: “خلال ذروة التوترات بين إيران والولايات المتحدة، كان قصد دونالد ترمب من التهديد بمهاجمة نقطة ثقافية، هو الهجوم على مكتب المرشد”.

وكان زوج الناز نبيئي قد أفاد سابقًا بأن بعض أفراد أُسر قتلى الحادث استدعتهم وزارة المخابرات والحرس الثوري وهددتهم بالاغتصاب.

وفي صباح يوم 8 يناير 2020، أطلق سلاح الجو التابع للحرس الثوري اﻹيراني عدة صواريخ أصابت طائرة تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية، مما أسفر عن مقتل جميع الركاب الذين كانوا على متنها وهم 176 شخصا.

ولم يحدد النظام اﻹيراني حتى الآن مرتكبي هذا الاستهداف ومحاكمتهم.