الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زيلينسكي: المدن والقرى التي تم استعادتها من روسيا مدمرة

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن المدن والقرى التي استعادتها قوات بلاده من روسيا مدمرة، بينما كثفت مدينة كبيرة جهودها، الخميس، لإصلاح أضرار لحقت بشبكة المياه جراء هجمات صاروخية.

وقال مسؤولون إن كريفي ريه، أكبر مدينة في وسط أوكرانيا وكان عدد سكانها قبل الحرب يقدر بنحو 650 ألف نسمة، تعرضت لقصف بثمانية صواريخ كروز أمس الأربعاء.

وأوضح زيلينسكي في خطاب بالفيديو نُشر في ساعة مبكرة من صباح، الخميس، أن الضربات أصابت سد خزان كاراشونوف. وأكد أن شبكة المياه “ليست ذات قيمة عسكرية” ويعتمد عليها مئات الآلاف من المدنيين يوميا.

وقال أولكسندر فيلكول، رئيس الإدارة العسكرية في كريفي ريه، على تيليجرام، إن المياه غمرت 112 منزلا، إلا أن العمل يجري لإصلاح السد الواقع على نهر إينهوليتس وأن “الفيضانات تواصل الانحسار”.

وعانت القوات الروسية من انتكاسة هذا الشهر بعدما قامت القوات الأوكرانية بهجوم مباغت في منطقة خاركيف في شمال شرق البلاد، مما أجبر روسيا على انسحاب سريع.

وقام زيلينسكي الأربعاء بزيارة مفاجئة إلى إيزيوم التي كانت حتى قبل أربعة أيام معقل روسيا الرئيسي في منطقة خاركيف، وأشرف على رفع العلم الأوكراني بلونيه الأزرق والأصفر أمام مبنى مجلس المدينة المتفحم.

وقال إن “سلطات إنفاذ القانون لدينا يتلقون بالفعل أدلة على أعمال قتل وتعذيب واختطاف على أيدي المحتلين”، مضيفا أن هناك “أدلة على إبادة جماعية ضد الأوكرانيين”.

وأضاف زيلينسكي في خطابه المصور “لم يقوموا سوى بالتدمير والاحتجاز والترحيل، وتركوا القرى مدمرة، وفي بعضها لم ينجُ منزل واحد”.

وتنفي روسيا تعمد استهداف المدنيين. ولم يتسن لرويترز التحقق على الفور من التقارير الخاصة بساحة المعركة.

* دبلوماسية

يأتي هذا بينما من المقرر أن يبحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بينغ الأوضاع في أوكرانيا وتايوان خلال اجتماع في أوزبكستان اليوم الخميس، وهو اجتماع وصفه الكرملين بأنه يحظى “بأهمية خاصة”.

وقبيل الاجتماع، تقوم بحريتا البلدين بمناورات تكتيكية مشتركة وتدريبات تشمل المدفعية وطائرات الهيلكوبتر في المحيط الهادي.

    المصدر :
  • رويترز