استمع لاذاعتنا

سليماني: لولا مدافعو “حرم زينب” لعمّت المصائب بالعالم

قال قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، الاثنين، إنه لو لا تضحيات مدافعي العتبات المقدسة لعمت المصائب في العالم، مشيدا بـ”التضحيات التي قدمها هؤلاء رجالا وشبابا في الدفاع عن حرم السيدة زينب في سوريا”.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن سليماني رسالة بمناسبة “الاحتفال بعيد ميلاد أطفال شهداء المدافعين عن العتبات المقدسة”، حيث ثمن فيها تضحيات مدافعي العتبات المقدسة ودماءهم الطاهرة التي أريقت وأدت إلى تحرير الأراضي من الظلم والتطرف.

وأشار إلى “الجرائم التي ارتكبتها العصابات التكفيرية وقتلهم مئات الآلاف من الأبرياء ذبحا أو تفجيرا أمام مرأى ومسمع العالم وأسر الآلاف من النساء الشابات والاعتداء عليهن”.

وتابع سليماني قائلا إن “الفتنة الجارية في العالم الإسلامي نابعة من الأحقاد اليهودية والحكام الظلمة في أمريكا ومساعدة العصابات التكفيرية”.

وبحسب ما ورد في رسالته، فقد قال سليماني إنه “لو لا تضحيات مدافعي العتبات المقدسة لعمت المصائب في العالم، وإن مدافعي الحرم قد منحوا العزة لكافة نساء و رجال و شباب المجتمع الإيراني”.

وأردف قائلا: “ليس الشعب الإيراني وحده مدينا لتضحيات هؤلاء، بل إن مدافعي الحرم يحظون بإشادة كافة مظلومي المنطقة”.

يشار إلى أن إيران شكلت مليشيات مسلحة تتكون من جنسيات مختلفة أبرزها العراقية والأفغانية، للقتال إلى جانب نظام بشار الأسد في سوريا ضد المعارضة.

 

المصدر

لندن- عربي21