سناتور أميركي: هناك خطة مع تركيا لنقل “الحماية الكردية”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن السناتور الأميركي الجمهوري، لينزي غراهام، السبت، أنه يأمل أن يبطئ الرئيس دونالد ترمب الانسحاب الأميركي من سوريا لحين تدمير تنظيم “داعش”.

وقال غراهام في أنقرة إنه يعتقد أن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، جوزيف دنفورد، وضع خطة مع أنقرة لنقل عناصر وحدات حماية الشعب الكردية السورية بعيداً عن تركيا.

وتعتبر تركيا الوحدات منظمة إرهابية وامتداد لحزب العمال الكردستاني المحظور.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن، الثلاثاء، أن قوات أنقرة ستتولى إقامة “المنطقة الأمنية” التي تحدث عنها ترمب للفصل بين وحدات حماية الشعب الكردية، والحدود التركية.

وقال أردوغان إنه خلال مكالمة هاتفية “إيجابية للغاية”، طرح ترمب أن “نقيم منطقة أمنية (…) عرضها أكثر من 30 كلم” على طول الحدود التركية.

وإذ تحدثت الرئاسة التركية مساء الاثنين عن أن أردوغان وترمب ناقشا مسألة إقامة “منطقة أمنية” في سوريا خلال مكالمتهما التاريخية، إلا أن هذه أول مرة يُذكر أن تركيا هي التي ستقيمها.

وتهدف هذه المنطقة التي طالبت تركيا بإنشائها منذ سنوات عدة، إلى فصل الحدود التركية عن مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا.

 

المصدر:  رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً