الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"سنقتلك يا نصرالله".. هتافات غاضبة من نوع آخر شمالي إيران

تواصلت المظاهرات في إيران في وتيرة متسارعة مع دخولها الأسبوع السادس على التوالي، منذ انطلاق شرارة الاحتجاجات عقب مقتل الشابة الكردية الإيراني مهسا اميني على يد قوات الأمن الإيرانية.

في مدينة في مدينة لاهيجان شمالي البلاد، خرج المتظاهرون الغاضبون مساء الخميس 27-10-2022) مرددين هتافات منددة بامين عام حزب الله في لبنان حسن نصرالله، قائلين: “سید حسن نصر الله نقتلك يا وقح”.

وذلك بعد ساعات على خطاب جديد لنصر الله أشار فيه إلى وجود غرفة سوداء تقودها الولايات المتحدة لإدارة المظاهرات والاحتجاجات في إيران.

أتت هذه التطورات بينما شهدت مدن إيرانية مختلفة احتجاجات يوم الخميس، حيث تجمع الأطباء في أصفهان، وسط إيران، أمام منظمة النظام الطبي في هذه المدينة في اليوم الأربعين لمقتل نيكا شاكرمي.

كما ألقت القوات الأمنية القبض على بعض الأطباء المشاركين في الاحتجاج.

في حين أظهرت فيديوهات طلاباً نظموا تجمعات احتجاجية، حيث تجمع طلاب جامعة “بارس” للفنون والعمارة بطهران في ساحة الجامعة، ورددوا هتافات مثل “يجب إطلاق سراح الطالب المسجون”، و”إذا قتل شخص سيبقى خلفه ألف شخص”، و”أيها الجالسون.. مهسا القادمة ستكون منكم”.

يشار إلى أنه منذ وفاة الشابة الكردية مهسا أميني (22 عاما) في 16 سبتمبر، بعد ثلاثة أيام على توقيفها من قبل شرطة الأخلاق أثناء زيارة لها إلى طهران مع شقيقها الأصغر، بزعم انتهاكها قواعد اللباس الصارمة المفروضة، والتظاهرات لم تهدأ في البلاد.

فقد أشعل موتها احتجاجات غير مسبوقة في إيران منذ ثلاث سنوات، تقدمها في معظم الأحيان شبان وشابات وطالبات في رسالة سياسية وتحد للسلطات، وتأكيد على أن الشريحة الشابة أو ما يعرف بالجيل زي “GENERATION Z” في واد والسلطات في واد آخر، بحسب ما أكد العديد من المحللين والمراقبين على مدى الأسابيع الستة الماضية.

    المصدر :
  • العربية