الخميس 9 شوال 1445 ﻫ - 18 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سوء التغذية ونقص الدواء.. ساعة واحدة تفصل بين وفاة طفلين شقيقين في غزة

قبل أن تمضي ساعة واحدة على دفن الفلسطيني يحيى حبوش طفله سهيل (10 سنوات) في قطاع غزة، لحق به طفله الثاني محمد (8 سنوات).
وسبب وفاة الشقيقين واحد، وهو سوء التغذية وعدم توفر الرعاية الطبية؛ جراء حرب مدمرة تشنها إسرائيل على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023.

فعندما عاد حبوش (33 عاما) من دفن سهيل في إحدى مقابر مدينة رفح أقصى جنوبي القطاع، والتي نزح إليها مجبرا من مدينة غزة (شمال)، أخبروه على الفور بوفاة طفله الثاني محمد.

وظهر على جسدي الطفلين ضعفٌ شديد حتى برزت عظامهما جراء نقص الغذاء، وعدم توفر الرعاية الطبية، إذ كانا يعانيان من شلل دماغي منذ ولادتهما، بحسب صور لهما.

وأقام الطفلان في خيمة برفح، التي تفتقر لأدنى مقومات الحياة؛ في ظل شح الغذاء والماء والدواء والرعاية الصحية وحتى النظافة العامة؛ جراء الحرب.

وقبل دفن طفليه تباعا، كما تُظهر صور، ودّعهما حبوش وهو يذرف الدموع، وسط أجواء من حزن وقهر لفقدانه طفليه الوحيدين.

وقال الأب راثيا طفليه، في منشور عبر صفحته بـ”فيسبوك: “بعد ساعة من دفن ابني الشهيد سهيل، روح الروح، يلتحق ابن قلبي الثاني، محمد، شهيدا”.

وبحسب وزارة الصحة، توفي 27 فلسطينيا في غزة، بينهم أطفال؛ بسبب سوء التغذية الناتج عن الحرب الإسرائيلية على القطاع، الذي يقطنه نحو 2.3 مليون فلسطيني، وتحاصره تل أبيب منذ 17 عاما.

وقالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، في 16 مارس/ آذار الجاري، إن ثلث أطفال شمالي قطاع غزة دون العامين يعانون سوء التغذية الحاد، محذرة من أن “المجاعة تلوح في الأفق”.

    المصدر :
  • وكالات