سي إن إن: أميركا شنت هجوماً إلكترونيا ضد شبكات حزب الله

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد أيام من إسقاط إيران الطائرة الأميركية المسيرة، ذكرت مصادر لـ”سي إن إن” أن الولايات المتحدة قامت بشن هجوم إلكتروني كبير ضد ميليشيا حزب الله الموالية لإيران، والتي ينتشر أفرادها في العراق وسوريا وإيران.

ووفقاً لمسؤولين أميركيين، كان الهدف من الهجوم اختراق وتعطيل الاتصالات الشبكية لميليشيا حزب الله. ولم يفصح المسؤولون عن مدى الضرر الذي ألحقه الهجوم بشبكة اتصالات الميليشيات، التي تعمل لصالح إيران بالوكالة.

هجوم سيبراني
وذكرت “سي إن إن” أن الهدف من الهجوم السيبراني كان تعطيل وإلحاق الضرر بتجهيزات ميليشيا حزب الله. وقال مسؤول أميركي إن الهدف المحدد كان توجيه ضربة هجومية ضد اتصالات حزب الله الشبكية.

هذا ورفضت وزارة الدفاع الأميركية التعليق على الأنباء، وقال النقيب، ويليام أوربان، المتحدث باسم القيادة، التي تتولى الإشراف على العمليات العسكرية في الشرق الأوسط: “إن القيادة المركزية الأميركية ترفض التعليق على أي هجوم إلكتروني محتمل”.

ويحتفظ الجيش الأميركي بقائمة بالأدوات الإلكترونية المحتملة والتي يتم اختيارها بشكل انتقائي لشن هجمات مدمرة. ويتمتع الرئيس الأميركي بصلاحية الأمر بشن الهجمات، لكن يوجد أيضا مجموعة من الخيارات المتاحة والتي يتم التوصية بها من خلال وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان المشتركة.

وذكر مسؤولون أميركيون، حرصوا على عدم ذكر أسمائهم نظراً لحساسية المعلومات الخاصة بالعمليات الإلكترونية، أن ميليشيا حزب الله، التي تعمل بالوكالة لصالح إيران، تشكل مصدر قلق خاصة بسبب حيازتها صواريخ إيرانية.

تزايد التوترات
ومع تزايد التوترات في الأسابيع الأخيرة بين الولايات المتحدة وإيران، كان هناك قلق من احتمال أن تشن هجمات ضد القوات الأميركية ومصالح حلفائها في المنطقة. تم تصنيف ميليشيا حزب الله كمنظمة إرهابية أجنبية في عام 2009، كما سبق أن أعلنت ميليشيات حزب الله مسؤوليتها عن العديد من الهجمات ضد القوات الأميركية.

وأشارت شبكة “سي إن إن” إلى أن الولايات المتحدة، شنت في الأسبوع الماضي أيضًا هجومًا إلكترونيًا ضد أنظمة البرامج الإيرانية، التي كانت تستخدم لتعقب الناقلات التجارية في الخليج العربي، وتم تدميرها.

 

المصدر: العربية.نت، وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً