برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شارك بإحدى المجازر... طهران تعين قيادياً بالحرس الثوري حاكما لـ "بلوشستان"

عينت الحكومة الإيرانية (الأحد 25-12-2022) محمد كرمي، أحد قيادات الحرس الثوري الإيراني، حاكما لمحافظة بلوشستان التي تشارك بقوة في الاحتجاجات الشعبية، وفقاً لما نقله موقع “إيران إنترناشيونال”.

وأشار الموقع الإيراني المعارض إلى أن محمد كرمي، هو أحد العسكريين الذين لعبوا دورًا كبيرا في مذبحة الشعب البلوشي الدموية في زاهدان وخاش.

فيما يقول نشطاء بلوش إن النظام الإيراني اختار هذا المجرم حاكما للإدارة الأمنية والعسكرية لبلوشستان.

في سياق متصل، طالبت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي بـ”الرد بقوة” على تزايد وتيرة الملاحقات القضائية وتنفيذ أحكام الإعدام من جانب النظام الإيراني.

وأشادت اللجنة باستمرار إدارة الرئيس جو بايدن في محاسبة المسؤولين عن ما وصفته “بالعنف العشوائي” ضد الاحتجاجات في إيران.

شمن جانبها، قالت منظمة العفو الدولية إن السلطات الإيرانية تسعى إلى تطبيق عقوبة الإعدام على 21 شخصا على الأقل فيما وصفتها بأنها “محاكمات صورية تهدف إلى ترهيب المشاركين في الانتفاضة الشعبية التي هزت إيران”.

واندلعت احتجاجات شعبية بعد وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاماً)، وهي من المنطقة الكردية في إيران، في 16 سبتمبر في طهران، بعد احتجازها من قبل “شرطة الأخلاق” لارتدائها “ملابس غير لائقة”.

وتعتبر هذه الاحتجاجات أجرأ تحد للنظام منذ ثورة 1979، وقد واجهه بالعنف والقمع مما أدى لمقتل وإصابة المئات، وبحملة اعتقالات طالت الآلاف، وصدر على إثره أحكام بالإعدام نفذت طهران منها اثنين حتى الآن مما أثار موجة إدانات غربية وحقوقية.