الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شركة إنرجو أتوم: توقف العمليات بالكامل في محطة زابوريجيا

الهجمات العسكرية الروسية على الاراضي الاوكرانية لاتزال مستمرة، وسط تنديد غربي وفرض عقوبات دولية على روسيا.

هذا وقد أعلنت شركة إنرجو أتوم الحكومية المسؤولة عن تشغيل محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا الأحد، توقف العمليات بالكامل في المحطة التي تسيطر عليها روسيا كإجراء وقائي.

وذكرت الشركة في بيان أن المحطة النووية “توقفت بالكامل” بعد أن فصلت الشركة الوحدة السادسة للطاقة عن شبكة الكهرباء في الساعة 3:41 صباحا بالتوقيت المحلي، مضيفة أن “التحضيرات جارية للتبريد والانتقال إلى حالة باردة”.

وطلبت كييف من السكان في المناطق التي تحتلها روسيا حول المحطة النووية، وهي الأكبر في أوروبا، الإجلاء من أجل سلامتهم.

وتتهم روسيا وأوكرانيا بعضهما بعضا بقصف المحطة النووية، مما ينذر بحدوث كارثة نووية.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دعا إلى نزع السلاح من المنطقة المحيطة بالمحطة النووية.

وكانت الشركة قالت السبت 10 سبتمبر\ايلول، إنها أعادت القدرات التشغيلية لخط اتصالات مع أنظمة الكهرباء كان قد تضرر من قصف روسي، مما سمح للمحطة بأن تتلقى طاقتها التشغيلية من نظام الطاقة الأوكراني.

وقالت “ولذلك، تم اتخاذ قرار بإغلاق وحدة الطاقة رقم 6 وتحويلها لأكثر الحالات أمنا وهو إغلاق بارد”، وأشارت الشركة إلى أن خطر تعرض الخط لمزيد من الأضرار “ما زال مرتفعا” مما سيجبر المحطة على أن “تعمل بمولدات الديزل، والمدة التي سيتم فيها ذلك محدودة بالموارد التكنولوجية وكمية وقود الديزل المتاحة”.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد دعت في وقت سابق “الثلاثاء 6-9-2022” إلى وقف القتال في منطقة أمنية حول أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، وقالت إن خبراءها رصدوا أضرارا جسيمة في المحطة الواقعة على الجبهة في حرب أوكرانيا.

    المصدر :
  • رويترز