الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الشلل يسيطر على الاسواق الايرانية .. والدولار يتجاور الـ 36 الف تومان

عانت أسواق الصرف في إيران شللا تاما في تعاملات، الأحد، بعد تجاوز سعر صرف الدولار في السوق المفتوحة للعملة في العاصمة طهران أكثر من 36 ألف تومان، إذ أفادت تقارير بوقف بيع وشراء الدولار.

وبحسب تقرير موقع “بُن بست” الاقتصادي الإيراني في مجال العملات وأسعار الذهب، فإن سعر كل دولار أميركي للبيع تم تدواله بحوالي 36 ألفاً و110 تومان صباح الأحد.

وبدأ الانهيار الأخير في قيمة العملة الإيرانية، الثلاثاء الماضي، حيث انخفضت بنحو 10%، مقارنة بالدولار الأميركي خلال الأسبوع الماضي.

وأفادت وسائل الإعلام الإيرانية، بناءً على تقاريرها الميدانية، عن إحجام الناس عن شراء وبيع العملات حتى مع “شح” الدولار.

ووفقا لموقع “تجارت نيوز” فقد أصبحت الدولارات نادرة في سوق فردوسي بطهران، وكان رد التجار الوحيد للناس العاديين هو أنه ليس لدينا دولارات نبيعها أو أن عليهم الانتظار عدة ساعات حتى يتمكنوا من العثور على الدولار من خلال الوسطاء الآخرين”.

وأظهرت مقاطع الفيديو المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تردد المشترين والبائعين للعملة في سوق طهران، بما في ذلك سوق “سبزة ميدان” في هذه المدينة.

وتشهد إيران منذ حوالي شهرين احتجاجات إثر وفاة الشابة مهسا أميني في 16 سبتمبر بعد أن أوقفتها شرطة الأخلاق التي اتهمتها بانتهاك قواعد اللباس الصارمة التي تفرضها طهران على النساء.

وتعدّ هذه التظاهرات، التي تصفها السلطات بأنها أعمال شغب، غير مسبوقة في إيران من حيث حجمها وطبيعتها منذ الثورة في العام 1979.

    المصدر :
  • العربية