الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شهيدان وجرحى وتدمير بيوت.. اعتداء للقوات الاسرائيلية على الضفة الغربية

قال مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون إن القوات الإسرائيلية قتلت اثنين من النشطاء الفلسطينيين في معركة بالأسلحة النارية في الضفة الغربية المحتلة قبل فجر اليوم الواقع في 24 تموز 2022.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل شابين وإصابة ستة آخرين في الاشتباك الذي وقع في منزل في مدينة نابلس الفلسطينية. وأعلنت جماعة كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح أن القتيلين من أعضائها.

وقالت الشرطة إن قوات الامن الاسرائيلية التي كانت على ما يبدو في مهمة لاعتقال شخص تعرضت لإطلاق نار من مسلحين خارج منزل شخص مطلوب اعتقاله و”ردت باستخدام الذخيرة الحية وغيرها من الوسائل حتى تم القضاء على الارهابيين داخل المنزل وعلى سطحه”.

وقال أحد الجيران واسمه ناصر استيتيه (60 عاما)إنه سمع طلقات نارية من داخل المنزل قبل أن تطلق القوات الإسرائيلية النار بكثافة على المنزل. وقال إنهم كانوا ينادون على اسم شخص ويطلبون منه الاستسلام.

وأظهرت صور من الموقع مكان الحادث أن جزءا من الجدار في الطابق العلوي قد دمر.

وقال المسؤول الفلسطيني الكبير حسين الشيخ على تويتر” جريمة أخرى ترتكبها قوات الاحتلال في البلدة القديمة من مدينة نابلس وسقوط شهداء وجرحى وتدمير بيوت وحرق ممتلكات، ندين بشدة هذه الجريمة ونحمل الاحتلال تداعياتها”.

وانهارت محادثات السلام التي توسطت فيها الولايات المتحدة بهدف إقامة دولة فلسطينية في القدس الشرقية والضفة الغربية وغزة في 2014 وليس هناك أي علامة على استئنافها.

وصعدت القوات الإسرائيلية غاراتها في الأشهر الأخيرة في الضفة الغربية بعد شن رجال من المنطقة هجمات شوارع دامية في إسرائيل. وتدين السلطة الفلسطينية المدعومة من الغرب بانتظام مثل هذه التوغلات.

    المصدر :
  • رويترز