الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صحيفة هآرتس: إسرائيل لا تملك ترف التريث في قبول صفقة الرهائن

دعت افتتاحية صحيفة هآرتس الإسرائيلية ، من وصفته بـ”الجناح العاقل في الحكومة الإسرائيلية” إلى الدفع باتجاه صفقة الرهائن، حيث تقول إنه “لم يعد لديهم وقت”.

وتضيف الصحيفة، في مقالها، أنّ كل ثانية تمرّ تعرض حياتهم للخطر، معتبرة أن حياتهم تغيرت إلى درجة لا يمكن التعرف عليها، لذلك تقول الصحيفة إنه يجب على الحكومة الموافقة على الصفقة التي عرضتها حماس وإعادة الرهائن إلى الوطن.

وتقول الصحيفة إن إسرائيل لا تملك ترف التريث في قبول الصفقة، وتضيف أن الحكومة إذا رفضت هذا العرض، -بطرح مطالب جديدة تهدف إلى إفشال الصفقة ومواصلة الحرب- ، فهذا يعني شيئاً واحداً، أن الحكومة والشخص الذي يرأسها، قررا التخلي عن الرهائن، بأن يستمروا في معاناتهم أو يموتوا مأسورين، وفقا لهآرتس.

وطالبت الصحيفة عبر افتتاحيتها، الولايات المتحدة بالضغط على رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لقبول هذه الصفقة، مشيرةً إلى أن الأمريكيين يفهمون جيداً أن نتنياهو يربط مصيره السياسي باليمين المتطرف المهتم بمواصلة الحرب واحتلال قطاع غزة وتوطين اليهود فيه، ولو على حساب التخلي عن الرهائن.

كما طالبت الصحيفة أعضاء في مجلس الحرب بالتحرك أيضاً، حيث قالت إن الأمريكيين ليسوا وحدهم من يجب أن يضغطوا باتجاه قبول الصفقة، مشيرة إلى عضو مجلس الحرب غادي آيزنكوت الذي قال في مقابلة مع القناة الإسرائيلية 12 إنه يؤيد الاستمرار في تنفيذ الاتفاق السابق على الرغم من انتهاك حماس للاتفاق.

وتضيف أن التراجع عن تلك الصفقة كلف حياة العديد من الرهائن، ودمر حياة عائلاتهم وأحبائهم، مؤكدةً وجوب عدم التراجع هذه المرة، موجهة حديثها لآيزنكوت، كما تضيف أنه يجب عليه وبيني غانتس أن يقفا ويوضحا لنتنياهو ومجلس الوزراء الحربي والحكومة بأكملها أنهما لن يمدا يد المساعدة لمواصلة التخلي عن الرهائن.

    المصدر :
  • BBC عربي