صربيا تنفي صلتها بمذبحة نيوزيلندا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نفت صربيا، الجمعة، أي صلة لها بالهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجديْن في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها وزير الخارجية الصربي، إيفيكا داتشيتش، بالعاصمة بلغراد.

كما يأتي ردا على مقطع فيديو بثه منفذ الهجوم، تضمّن خلفية موسيقية تبث أغنية باللغة الصربية تشير إلى السياسي رادوفان كاراديتش، الملقب بـ”سفاح البوسنة”.

وقال داتشيتش، إن بلاده تدين بشدة الهجوم الإرهابي.

وأضاف أنّ “استماع منفّذ الهجوم (على المسجديْن) لموسيقى حماسية بلغة صربية تشير إلى السياسي الصربي، رادوفان كاراديتش، ووجود أسماء شخصيات تاريخية صربية على البندقية، لا علاقة له ببلادنا”.

وأكد داتشيتش، أنه لا يوجد أي مواطن صربي بين منفذي الهجوم، ولا حتى من بين الضحايا.

وقدم تعازيه لعائلات وأقارب الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين، داعيا دول العالم لمحاربة الإرهاب دون تمييز.

و”كاراديتش”، سياسي صربي مدان بجرائم عدة، بينها “ارتكاب إبادة جماعية” و”ارتكاب جرائم ضد الإنسانية” و”انتهاك قوانين الحرب”، ضد المسلمين إبان حرب البوسنة (1992-1995).

وفي وقت سابق الجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات على مسجدي “النور” و”لينوود”.

وأعلنت شرطة نيوزيلندا، مقتل 49 شخصا في الهجوم، وقالت إنها احتجزت 3 رجال وامرأة واحدة، مشتبهين بتنفيذه.

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً