السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صفقة لتبادل الأسرى عرضتها حماس.. والاحتلال يرفض

أفادت مصادر لوكالة “أنباء العالم العربي”، الثلاثاء، بأن حماس وافقت على هدنة تزيد عن شهر وفق آلية إفراج بطيئة عن المحتجزين الإسرائيليين، إلا أن مجلس الحرب الإسرائيلي رفض المقترح.

وقالت المصادر إن حماس تريد إطلاق سراح محتجز إسرائيلي مقابل كل يوم تهدئة، مضيفة أن حماس تخلت عن شرط الوقف الدائم لإطلاق النار وبدلته بشرط انسحاب الجيش الإسرائيلي من قطاع غزة.

وأضافت المصادر أن الصفقة ستؤدي للإفراج عن 40 إلى 50 محتجزا إسرائيليا ضمن معادلة 1 مقابل 3.

وأوضحت المصادر أن حماس أبلغت الوسطاء القطريين والمصريين بموقفها هذا، فيما نقلت الأطراف رد حماس إلى إسرائيل التي كشف موقع “واللا” العبري، نقلا عن مسؤول لم تسمه، أن مجلس الحرب رفض خلال اجتماعه الأخير عرض حماس.

وكان موقع “أكسيوس” Axios الأميركي الإخباري نقل عن مسؤولين إسرائيليين ومصدر وصفه بالمطلع قولهم إن حركة حماس تقدمت بمقترح لإتمام صفقة جديدة لتبادل الأسرى، سعيا لإنهاء الحرب المستمرة في قطاع غزة منذ نحو ثلاثة أشهر.

“إسرائيل رفضت الاقتراح”

وقال الموقع نقلا عن أحد المسؤولين الإسرائيليين، الاثنين، اللذين لم يشر إلى اسميهما، إن إسرائيل رفضت الاقتراح، لكنها رأت فيه مؤشرا على “استعداد حماس الآن للدخول في مفاوضات بشأن صفقة جديدة لتبادل الرهائن حتى في ظل تواصل القتال في غزة”.

وقال المسؤولان الإسرائيليان إن حماس تقدمت بالصفقة عبر الوسطاء القطريين والمصريين.

فيما فصّل أحدهما الاقتراح فقال إنه تكوّن من ثلاث مراحل، تتضمن كل منها وقف القتال لأكثر من شهر مقابل إطلاق سراح عدد من المحتجزين.

وأضاف “الاقتراح الجديد يشمل بدء إسرائيل بسحب قواتها من غزة خلال المرحلة الأولى التي ستشمل إطلاق سراح حوالي 40 أسيرا لدى حماس وإطلاق سراح بعض السجناء الفلسطينيين”.

“وقف الحرب بعد المرحلة الأخيرة”

كما ينص الاقتراح الجديد على إنهاء الحرب في غزة بعد تنفيذ المرحلة الأخيرة من الاتفاق والتي تشمل إطلاق سراح الجنود المحتجزين في غزة.

لكن مجلس الحرب الإسرائيلي أبلغ الوسطاء القطريين والمصريين يوم الاثنين أن اقتراح حماس الجديد “غير مقبول”. وفق المسؤول.

وأضاف “الاقتراح الذي تلقيناه من حماس الأحد كان غير واقعي تماما وطلبنا من الوسطاء أن يحاولوا تقديم اقتراح أكثر قبولا وهم يعملون على ذلك”.

غير أن أحد المسؤولين الإسرائيليين قال إن المفاوضات التي أشار إلى أنها في مرحلة تسبق الانطلاق  لم تعد عالقة لكنها أيضا لا تحقق تقدما كبيرا.

 

    المصدر :
  • وكالات