الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ضربات روسية مركزة على مواقع متعددة في أوكرانيا

قالت وزارة الدفاع الروسية (السبت 17-9-2022) إن قواتها شنت ضربات على مواقع أوكرانية في عدة أجزاء من أوكرانيا، واتهمت كييف بتنفيذ قصف بالقرب من محطة زابوريجيا للطاقة النووية.

وأضافت الوزارة أن القوات الروسية نفذت ضرباتها في مناطق خيرسون وميكولايف وخاركيف ودونيتسك، وأشارت إلى أن القوات الأوكرانية نفذت هجوما فاشلا بالقرب من برافدين في خيرسون.

وقالت الوزارة إن الوضع الإشعاعي في زابوريجيا، أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، ما زال طبيعيا. وأضافت أنه تم تسجيل حادثتين لقصف أوكراني بالقرب من المنشأة اليوم السبت.

لكن متحدثا باسم وزارة الخارجية الأوكرانية نفى قيام القوات الأوكرانية بقصف بالقرب من المنشأة.

وتبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات مرارا بقصف محطة زابوريجيا في جنوب أوكرانيا.

وأصدرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة قرارا يوم الخميس يطالب روسيا بإنهاء احتلالها للمحطة.

وقال أليكسي كولمزين، رئيس بلدية دونيتسك الشرقية، التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا، على تيليجرام إن أربعة أشخاص قٌتلوا في قصف على منطقة في وسط المدينة. وأضاف أنه تم العثور على شظايا من قذائف لمدافع سيزار فرنسية الصنع.

في غضون ذلك، نقلت وكالة تاس للأنباء عن السلطات المحلية في منطقة بيلجورود الروسية قولها إن شخصا لقي حتفه في قصف أوكراني.

ولم يتسن لرويترز على الفور التحقق من تقارير ساحة المعركة.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، استعادت القوات الأوكرانية أراض كانت تحت سيطرة القوات الروسية في منطقة خاركيف الشمالية الشرقية. وإلى الجنوب والشرق من هناك، ركزت روسيا قواتها على مدى أشهر في إقليمي لوجانسك ودونيتسك لتوسيع الأراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون الذين تدعمهم موسكو منذ عام 2014.

    المصدر :
  • رويترز