الأربعاء 17 رجب 1444 ﻫ - 8 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ضوء أخضر ألماني لإرسال دبابات لأوكرانيا.. وأمريكا تستعد لنفس الخطوة

أعطت ألمانيا الضوء الأخضر، الأربعاء، لأوروبا لإرسال عدد كبير من الدبابات القتالية إلى أوكرانيا، كما تستعد واشنطن للخطوة نفسها، في خطوات لاقت إشادة من كييف بوصفها نقطة تحول محتملة وإدانة من موسكو باعتبارها تصعيدا.

وطلبت كييف منذ شهور الدبابات القتال الغربية المهمة التي من شأنها أن تمنح قواتها قوة نارية وحماية أكبر وقدرة أكبر على التقدم لاختراق الخطوط الدفاعية الروسية وربما التقدم في الأراضي التي احتلتها روسيا.

تطلب كييف منذ شهور دبابات قتال رئيسية غربية من شأنها زيادة القدرات الفتالية لقواتها وحماية وقدرة أكبر على الحركة لاختراق الخطوط الدفاعية الروسية وربما الانقضاض على الأراضي التي يحتلها الغزاة.

وكتب أندريه يرماك مدير مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تيليجرام “بضع مئات من الدبابات لطواقم الدبابات لدينا… ستكون هذه قوى ضاربة حقيقية من أجل الديمقراطية”.

وقالت ألمانيا إنها سترسل مجموعة مبدئية من 14 دبابة ليوبارد 2 من مخزونها الخاص، ووافقت أيضا على قيام دول أوروربية أخري بالخطوة ذاتها.

والهدف بشكل عام هو تزويد أوكرانيا بكتيبتين من دبابات ليوبارد، تتألف كل منهما من ثلاث إلى أربع مجموعات لدى كل منها 14 دبابة.

وقالت برلين إن أول هذه الدبابات ستصل في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر، وإنها ستوفر أيضا التدريب والذخيرة والصيانة.

وقال المستشار الألماني أولاف شولتس في بيان “هذا القرار يأتي في ظل نهجنا المعروف في دعم أوكرانيا بأفضل ما في وسعنا. نتصرف بتنسيق دولي تام”.

يمهد قرار ألمانيا الطريق على الفور لتعهدات مماثلة من دول أخرى تستخدم نفس الدبابات.

وقالت إسبانيا وهولندا إن بإمكانهما إرسال دبابات ليوبارد أيضا، وأفادت تقارير بأن النرويج تدرس الأمر. وسبق وتعهدت بولندا وفنلندا بالفعل بإرسال بعض الدبابات بمجرد موافقة برلين. وعرضت بريطانيا مجموعة من 14 دبابة تشالنجر المناظرة لها وتدرس فرنسا إرسال دبابات لوكلير.

وقال مصدران في الولايات المتحدة إن واشنطن ستعلن في وقت لاحق من اليوم عزمها توفير العشرات من دباباتها أبرامز إم 1.

وأدانت سفارة روسيا في ألمانيا “قرار برلين الخطير للغاية”، الذي قالت إنه قد يجر ألمانيا إلى الحرب، وهو أمر نفته برلين صراحة. وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن أي دبابة أمريكية ترسل إلى أوكرانيا “سوف تحترق مثل باقي الدبابات”.

وتقول موسكو إن إمداد أوكرانيا بالأسلحة الهجومية الحديثة من شأنه إطالة أمد الحرب وتأجيل ما تصفه بانتصارها الحتمي. وقال أناتولي أنتونوف سفير روسيا لدى واشنطن إن إمدادات الدبابات القتالية الأمريكية ستكون “استفزازا سافرا جديدا”.

    المصدر :
  • رويترز