طهران تسجل يومياً.. 70 وفاة بكورونا و 600 مصاب يدخلون إلى المستشفيات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشف عضو بالمجلس البلدي في طهران، الأحد، أن مستشفيات العاصمة الإيرانية تستقبل ما لايقل عن 600 مصاب بفيروس كورونا المستجد ، بشكل يومي .

وأكدت زهراء نجاد بهرام، عضو المجلس البلدي في طهران، “يتوفى 70 شخصاً في المتوسط كل يوم في طهران” بسبب مضاعفات إصابتهم بفيروس كورونا ، حسب ما نقلته عنها وكالة “فارس” للأنباء.

وأضافت نجاد بهرام: أنه يتم إدخال ما معدله 600 مصاب بفيروس كوروناً يومياً إلى مستشفيات العاصمة الإيرانية لتلقي العلاج .

واعتبرت أنه “ينبغي اتخاذ تدابير أكثر في مجال مكافحة كورونا” بسبب الوضع الخطير في طهران. ورأت نجاد بهرام أنه “يجب فرض قيود جديدة على حركة المواطنين في طهران بأسرع وقت ممكن”.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم الأحد، تسجيل 2186 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و194 وفاة خلال 24 ساعة الماضية.

وأمس السبت، دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني للامتناع عن إقامة تجمعات كحفلات الزفاف أو مراسم العزاء للحد من انتشار فيروس كورونا، لكنه شدد على ضرورة أن يبقى اقتصاد البلاد مفتوحاً.

وبعد قليل من كلمة روحاني التي نقلها التلفزيون، أعلن مسؤول بالشرطة في طهران عن إغلاق كل قاعات الزفاف أو العزاء بالعاصمة إلى حين إشعار آخر.

وتخفف إيران تدريجياً من قيود العزل العام والإغلاق منذ منتصف أبريل/نيسان، لكنها سجلت في الآونة الأخيرة زيادة حادة في معدل الإصابة بالفيروس.

وكان روحاني ومسؤولون آخرون قد أرجعوا زيادة عدد الإصابات في جانب منها إلى تجمع الناس في حفلات زفاف أو تجمعات عزاء أو غيرها من المناسبات.

من جهته، حذر مستشار لدى قوة مكافحة فيروس كورونا في إيران من أن الجائحة قد تودي بحياة ما بين 50 و60 ألف شخص ما لم تُتخذ الإجراءات الملائمة.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة عن المستشار حسين قناعتي قوله “الموجة الثانية التي ستحل في الخريف، ستكون أشد فتكاً بكثير”.

وتخشى السلطات الإيرانية في خضم جهودها لاحتواء الفيروس أن يؤدي اتخاذ إجراءات أشد إلى إضعاف اقتصاد منهك بالفعل بسبب العقوبات الأميركية.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً