طهران تضيّق على الأهواز وتعتقل 400 والإحتجاجات مستمرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اتخذت السلطات في إيران عدة خطوات متوالية ومتزامنة للتضييق على احتجاجات الأقلية العربية التي تشهدها منطقة الأهواز ، محافظة خوزستان أخيرا، وقامت الأجهزة الأمنية بمهاجمة منازل عدد كبير من عرب خوزستان ، الذين شاركوا في التظاهرات ضد الحكومة، واعتقلت ما يزيد على 400 عربي ليل الجمعة – السبت.

وقطعت الحكومة الكهرباء والاتصالات والإنترنت عن محافظة خوزستان بالكامل، وبررت ذلك بتعرض محطات الكهرباء في المحافظة، ذات الكثافة العربية، لمشاكل بسبب موجة غبار، وأن الانترنت في البلاد يواجه هجوما من قبل قراصنة أجانب.

وأكد ناشطون عرب، لصحيفة “الجريدة” الكويتية، أن حملة الاعتقالات تركزت في مناطق الملاشيه، الحميدية، العين، دو، كوت عبدالله، كوت العلويين، ومناطق مختلفة من مدينة آبادان، مضيفين أن ما يزيد على 30 من المعتقلين أعمارهم تحت الـ15 عاما، وأكثر من 50 أمرأة.

ولفت شهود إلى أن الاعتقالات لم تقتصر على النشطاء السياسيين والمتظاهرين الذين احتجوا الأسبوع الماضي على ما وصفوه بإهانة التلفزيون الرسمي للعرب في برامجه بمناسبة “النوروز”، بل شملت عددا كبيرا من العمال العرب الذين تظاهروا بسبب وقف دفع رواتبهم من قبل تعاونية “الحرس الثوري”، التي قامت بشراء معمل الفولاذ لمدينة الأهواز .

وأضافوا ان قوات الأمن تعمدت اعتقال العمال العرب، وغضت الطرف عن عمال من قوميات أخرى شاركوا في الاحتجاجات، لافتين الى أن الأجهزة الأمنية حظرت وهددت عائلات المعتقلين من التحدث إلى وسائل الإعلام أو نشر بيانات.

 

المصدر الجريدة الكويتية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً