ظريف: سنستأنف تخصيب اليورانيوم “بقوة” اذا تخلت واشنطن عن الاتفاق النووي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، السبت، من أنّ إيران مستعدة لاستئناف تخصيب اليورانيوم بـ”قوة” إذا تخلت الولايات المتحدة عن الاتفاق النووي المبرم عام 2015، مشيرًا إلى أن هناك “إجراءات جذرية” أخرى يجري البحث بها إذا ما حصل ذلك.

وقال ظريف لصحافيين في نيويورك إنّ إيران لا تسعى إلى الحصول على قنبلة نووية لكنّ رد طهران “المحتمل” على تخلي واشنطن عن الاتفاق هو إعادة إنتاج اليورانيوم المخصب.

وطالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب المشرعين الأميركيين والحلفاء الأوروبيين بإصلاح “العيوب الكارثية” الواردة في الاتفاق النووي وإلا فإن واشنطن ستنسحب منه في فترة قريبه قد تكون الشهر المقبل.

ويتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية انغلا ميركل إلى واشنطن الأسبوع المقبل في زيارتين رسميتين منفصلتين تهدفان جزئيًا إلى مناقشة ملف إيران مع ترامب.

وفي حديثه للصحافيين في نيويورك، قال ظريف إن محاولة الرئيس ماكرون والمستشارة ميركل “استرضاء الرئيس ترامب ستكون ممارسة عديمة الجدوى”.

وبحلول 12 أيار سيقرر ترامب ما إذا كان سيعيد فرض العقوبات الاقتصادية الأميركية على طهران وهو ما يمثل ضربة قاسية لاتفاق 2015 بين إيران والقوى الست الكبرى. وضغط ترمب على الحلفاء الأوروبيين للعمل مع واشنطن على إصلاح الاتفاق.

ومن المقرر أن يجتمع ماكرون وميركل مع ترامب في واشنطن هذا الأسبوع.

وقال ظريف الذي يزور نيويورك لحضور اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة: “الولايات المتحدة لم تفشل فحسب في تنفيذ ما عليها بل تطلب المزيد”.

وأضاف: “هذه رسالة خطيرة جداً للشعب الإيراني ولشعوب العالم أيضاً، مفادها، أن عليك ألا تتوصل لاتفاق أبداً مع الولايات المتحدة، لأنه في نهاية المطاف مبدأ الولايات المتحدة الرئيسي هو ما لدي هو ملك لي وما لديك قابل للتفاوض”.

 

المصدر العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً